"الإغاثة التركية" تكشف حجم مساعداتها النقدية للأطفال الأيتام بحلب وإدلب

08.أيلول.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية "İHH"، إنها قدمت شهريًا مساعدات نقدية لـ 9 آلاف و337 طفلا يتيما في محافظتي إدلب وحلب السوريتين.

وأوضح مسؤول وحدة اليتامى في قسم أنشطة الهيئة بسوريا، أردال أغجا، في بيان له الاثنين، أنهم بذلوا جهودًا حثيثة في الهيئة من أجل تأمين مستقبل للأيتام رغم الحرب، وفق وكالة "الأناضول".

ولفت إلى أن الهيئة تقدم دعمًا نقديًا منتظما للأيتام (لم يوضح حجم المبلغ)، قائلًا: "الحرب المستمرة في سوريا منذ 10 أعوام خلفت العديد من الأطفال الأيتام، ونحن نواصل نظام رعاية الأيتام الهادف إلى تنشئة أفراد يبنون بلدانهم".

وأضاف:" بفضل هذا النظام، نقدم دعما نقديا لـ 9 آلاف و337 سوريًا بشكل منتظم كل شهر، لإنه وللأسف فإن الأطفال أكثر المتضررين من الحرب في سوريا".

وسبق أن أطلقت هيئة الإغاثة التركية (İHH) ومنظمة إنسان الخيرية، مبادرة لتوزيع 50 ألف رغيف خبز على المدنيين في مخيمات منطقة إدلب شمال غربي سوريا، في سياق مواصلة هيئة الإغاثة التركية تواصل تقديم شتى أنواع المساعدات للسوريين في مناطق شمال غرب سوريا.

وسبق أن حذرت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH)، من كارثة إنسانية قد تعصف بالمدنيين السوريين في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد، في حال انتقال عدوى وباء كورونا إلى مخيمات النازحين البدائية التي يكاد الحفاظ فيها على التباعد الاجتماعي يكون معدوما.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة الإغاثة التركية "İHH"، تقوم بأنشطة إغاثية في سوريا منذ بداية الحراك في سوريا عام 2011، وتؤمن مساعدات غذائية وتعليمية وصحية إضافة إلى الإيواء عبر مكاتب تنسيق لها في ولاية هطاي وكيلس وشانلي أورفة المحاذية للحدود السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة