الاحتلال الإسرائيلي يقصف موقعا لنظام الأسد في محيط العاصمة دمشق ردا على إطلاق قذيفة باتجاه الجولان

20.كانون2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

استهدف الاحتلال الإسرائيلي موقعا لنظام الأسد في محيط العاصمة دمشق ردا على إطلاق قذيفة صاروخية باتجاه الجولان المحتل اليوم الأحد.

وأكد المتحدث باسم جيش الاحتلال أن منظومة القبة الحديدية اعترضت قذيفة صاروخية أطلقت نحو شمال هضبة الجولان السوري المحتل.

وعقب إطلاق القذيفة أكد ناشطون سماع أصوات انفجارات في محيط العاصمة دمشق، ليتبين أنها ناتجة عن تصدي الدفاعات الجوية التابعة لنظام الأسد للصواريخ الإسرائيلية.

وقال وسائل إعلام موالية للأسد أن الدفاعات الجوية أسقطت كافة الصواريخ، ونشرت صورا لصواريخ منظومة الدفاع الجوي لحظة انفجارها في سماء المنطقة.

والجدير بالذكر أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعترف قبل أيام بشن تل أبيب مئات الغارات على سوريا، لا سيما تلك التي استهدفت مستودعات في مطار دمشق الدولي.

وقال نتنياهو، في مستهل جلسة حكومته حينها: "في الساعات الـ36 الماضية، استهدف سلاح الجو (الإسرائيلي) مواقع في سوريا"، حسب ما نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست".

وأكد رئيس الحكومة أن الجيش الإسرائيلي استهدف مواقع لإيران وحزب الله في سوريا "مئات المرات"، مشددا على أن عدد الهجمات الأخيرة يدل على أن "إسرائيل مصممة أكثر من أي وقت مضى على التصرف ضد إيران في سوريا".

وجاء هذا الاعتراف عقب إعلان رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي المنتهية ولايته، الجنرال غادي أيزنكوت، في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز"، أن سلاح الجو الإسرائيلي ألقى ألفي قنبلة على سوريا خلال عام 2018.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة