الجيش التركي يحيد 3291 عنصر من "واي بي جي" ضمن معارك "غصن الزيتون"

11.آذار.2018
مدرعات تركية مشاركة في عملية غصن الزيتون - الأناضول
مدرعات تركية مشاركة في عملية غصن الزيتون - الأناضول

متعلقات

أعلن الجيش التركي، اليوم الأحد، تحييده لـ 3291 إرهابياً من وحدات حماية الشعب "واي بي جي"، منذ انطلاق "غصن الزيتون" في عفرين

وقالت رئاسة الأركان العامة، في بيان، إن عملية غصن الزيتون مستمرة لضمان الأمن والاستقرار في الحدود والمنطقة.

وأشارت إلى أن العملية ترمي لتخليص أهالي عفرين الصديقة والشقيقة من اضطهاد وإرهاب تنظيمي "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابيين.

وقال الرئيس التركي أردوغان، إن "مدينة عفرين محاصرة الآن، ومن الوارد الدخول إليها في أي لحظة، وأكثر من 815 كليو متر مربع باتت منطقة آمنة"، مشدداً على أن تركيا لن ترضخ لضغوط أحد من أجل إنهاء "غصن الزيتون" مثلما لم تأخذ إذن أحد لبدء العملية.

وتواصل فصائل الجيش السوري الحر عمليات التحرير بريف عفرين ضمن خطى سريعة بعد سيطرتها على مساحات واسعة على طول الحدود السورية التركية، وتحرير خمس مراكز رئيسية للنواحي القريبة من الحدود، لتبدأ مراحل التوغل في عمق منطقة عفرين باتجاه مركزها الرئيسي.

وبدأ الجيش السوري الحر والقوات التركية منذ 20 كانون الثاني، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لوحدات حماية الشعب YPG في منطقة عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة