الحشد العراقي يعزز قواته على الحدود مع سوريا بعد توسع تنظيم الدولة في المنطقة

28.تشرين1.2018

متعلقات

أعلنت قيادة عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الأنبار، تعزيز تواجدها على الحدود العراقية - السورية نتيجة سقوط بعض نقاط قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بيد تنظيم الدولة.

وقال قاسم مصلح، إنه "وخلال اليومين الماضيين ونتيجة لسوء الأحوال الجوية تعرضت نقاط الديمقراطي السوري لهجوم من قبل عصابات "داعش"، وعلى إثرها انسحبت تلك القوات للخلف، الأمر الذي تسبب في حصول فراغ على الحدود السورية".

وأضاف: "جرى إحراق تلك النقاط وشهدنا انسحاب قوات قسد مع الأمريكان كما أن هناك أوامر بغلق معبر الباغوز الذي كان يستخدمه الأمريكان ويطل على الحدود السورية، بسبب خطورة الوضع الأمني على الحدود".

وأشار مصلح إلى وجود تنسيق كبير بين قوات الحدود والجيش، تحسبا لأي أمر طارئ، وأن قوات الحشد اتخذت الإجراءات اللازمة لتأمين الحدود وإسناد قوات حرس الحدود العراقية.

وأشار القيادي في الحشد الشعبي، إلى توجيه القوة الصاروخية وكتيبة الإسناد التابعة للحشد لتقديم الدعم الكامل لقوات حرس الحدود المرابطة على الحدود العراقية السورية.

وتدور اشتباكات هي الأعنف بين عناصر تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في آخر معاقل التنظيم على الحدود السورية العراقية شرقي دير الزور، في وقت يدافع التنظيم بقوة عن المنطقة وسط محاولات متكررة لقسد والتحالف للتوسع في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة