الخارجية الروسية: على العالم التفكير بجدية في عواقب التهديدات ضد سوريا

12.نيسان.2018
ماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا

قالت وزارة الخارجية الروسية يوم الخميس إن موسكو لا تريد أن يحدث تصعيد للموقف في سوريا، لكن لا يمكنها أن تدعم ”اتهامات كاذبة“ مضيفة أنها لم تعثر على دليل على شن هجوم كيميائي على مدينة دوما في سوريا.

ووصفت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الوزارة تصريحات واشنطن بأنها داعية للحرب، وقالت إن على العالم أن يفكر بجدية في العواقب المحتملة للتهديدات.

وأضافت زاخاروفا بحسب "رويترز" أن تهديدات الولايات المتحدة وفرنسا تعد انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة، وأن الضربة الجوية الإسرائيلية التي وقعت يوم السبت فاقمت زعزعة الاستقرار في سوريا.

وأعلنت روسيا، اليوم الأربعاء، انسحاب عدد من السفن الحربية التابعة لها في قاعدة طرطوس العسكرية في سوريا؛ "حفاظاً على سلامتها"، وقال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي، فلاديمير شامانوف: إنّ "سفناً روسية غادرت قاعدة طرطوس البحرية حفاظاً على سلامتها"، وفق وكالة "إنترفاكس" الروسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة