العكيدي يؤكد دخول 200مقاتل من الثوار إلى عين العرب(كوباني)

30.تشرين1.2014

أكد العقيد في الجيش الحر " عبد الجبار العكيدي " دخول 200 مقاتل من الجيش الحر إلى مدينة عين العرب / كوباني   اليوم لمساندة الكتائب المقاتلة هناك ضد هجمات تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح " العكيدي" أن "المقاتلين وصلوا إلى المدينة فجر اليوم الأربعاء " 29 / 10 / 2014"، بعد أن دخلوا إلى تركيا منذ يوم أمس، مشيراً إلى أنه نسق دخول هذه القوات مع " وحدات الحماية الكردية" وفصائل الجيش الحر الموجودة سابقاًـ في المدينة، خلال اجتماع عقد معهم يوم الجمعة الماضي" .

وأعرب "العكيدي"، الموجود حالياً في كوباني عن "تفائله في تحقيق النصر على داعش"، وتوجه بالشكر لتركيا لسماحها بدخول قواته عبر أراضيها، مطالبًا "المجتمع الدولي، والتحالف، بدعم الجيش الحر، ضد تنظيم  داعش الإرهابي، ونظام الأسد المجرم" حسب قوله

وأشار " العكيدي " في رده على الانتقادات التي وجهت له حول  مشاركة الجيش الحر في القتال في "كوباني"  في ظل خطورة الوضع في حلب ومناطق أخرى، إلى أن " الاعتراض ردة فعل طبيعية لخوفهم من سقوط حلب بيد قوات النظام ، لكن لهذا الدفاع بعد استراتيجي قد يغفل عنه البعض " ،على حد وصفه .

و اعتبر " العقيد " عبد الجبار العكيدي " أن "الدفاع عن (عين العرب ) واجب وطني وشرعي ،كونها مدينة سورية مثلها مثل أي مدينة أخرى تتعرض لهجمات تنظيم الدولة أو قوات النظام "، مؤكداً أن " هذه المشاركة تفوت الفرصة على كل من يحاول تقسيم سوريا والفصل بين العرب والأكراد " .

وفي سياق متصل، أكد العقيد في الجيش الحر أن" مشاركة هذه القوات لاقت ترحيباُ من القوى والأحزاب الكردية والأهالي في " عين العرب /كوباني" ، مشيراً إلى " الترحيب الحافل بهم عند دخول المدينة اليوم " ، على حد تعبيره .

وكان " العكيدي " قد صرّح منذ أيام عن نيته " قيادة قوة عسكرية من الجيش الحر قوامها " 1300 " مقاتل لمساندة الكتائب والواحدت المقاتلة في "عين العرب/ كوباني" ضد " تنظيم الدولة الإسلامية" .

ولفت " العكيدي"  إلى أن" القوات التي يقودها ستشارك بالسلاح والعتاد الذي بحوزتها، وأنه حتى الآن لم تصلهم أية مساعدات عسكرية من أية دولة أجنبية

وتشهد كوباني منذ قرابة 45 يوما قتالًا عنيفًا، بين داعش من جهة، و"وحدات حماية الشعب" الكردية، وفصائل من الجيش الحر من جهة أخرى، تدعمهما ضربات جوية من قوات "التحالف"، لكنها لم تفلح حتى الآن في دحر التنظيم إلى خارج المدينة السورية" .

وحول الوضع الميداني في المدينة أكد العقيد في الجيش الحر أن "التنظيم يسيطر على أجزاء كبيرة من المدينة ويحاصرها من ثلاث جهات الجنوبية والشرقية والغربية، وأن قوات الجيش الحر ستشارك على جميع الجبهات ".

وكان رتل من قوات" البيشمركة" قد وصل  في وقت مبكر من صباح اليوم إلى “تركيا” قادماً من إقليم “كردستان لعراق” عبر الحدود، تمهيداً للتوجّه  إلى مدينة "عين العرب /كوباني”) شمال سّوريّا، لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلاميّة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة