ايران تحتل حلب بـ”٢٥” ألف ارهابي .. معلومات عن أماكن تواجد المليشيات الشيعية في حلب و ريفها

03.كانون2.2017
المليشيات الشيعية في سوريا
المليشيات الشيعية في سوريا

متعلقات

أكدت المعارضة الايرانية أن عديد القوات الارهابية الايرانية ومليشياتها في حلب و أطرافها وصل إلى ٢٥ ألف ارهابي ، مشيرة إلى التجمع الأكبر لها يتمركز في ثكنة “الشيخ نجار “ التي يتواجد فيها ضباط روس أيضاً، وتعد الثكنة الأكبر و الأهم في المنطقة .


و قال شاهين قبادي  الناطق الإعلامي باسم المقاومة الإيرانية ، في تصريح لشبكة “شام” الاخبارية ،  أن التواجد العسكري الايراني في حلب يتوزع في مناطق مختلفة شرقي حلب منها الشعار ومساكن هنانو والحيدري والمرجه والصاخور والمشهد ، اضافة الى منطقة باشكوي في ريف شمال حلب والتي قال أنها تشهد تحشداً لشن حملة على بلدة بيانون.


وقال قبادي أن اللجنة أمنية المشرفة على احتلال مدينة حلب يشارك فيها ممثل من قادة الحرس الثوري الارهابي و يدعى “علي” وهو ينوب عن قائد قوات الحرس الثوري الارهابي في سوريا جواد غفاري.


و بين المعارض الايراني أن فيلق القدس ، مسؤول العمليات الخارجية في الحرس الثوري الارهابي ، أن الأخير استقدم  حوالي 10 مجموعات عراقية تسمى بالحشد الشعبي تشمل النجباء وبدر وعصائب أهل الحق وكتائب أهل الحق وحركة الابدال وكتائب الامام علي و... في معركة حلب ، مشدداً على أن الحرس الثوري  سائر مرتزقته بما فيها الفاطميون و الزينبيون و لواء البعث وقوات المرتضى في معارك حلب.

و شرح قبادي أماكن توزع المليشيات الارهابية في حلب حيث تستقر قوات النجباء في مناطق الشيخ سعيد والشيخ نجار ، وحركة الابدال التي يقدر عددهم بـ ١٣٠٠ ارهابي في ثكنة “الشيخ نجار” و يقودهم “أبو فدك” ، وكتائب الامام علي العراقية تملك مقرات في ثكنة الاكاديمية غرب مدينة حلب ومقر آخر داخل حلب ، أما حزب الله الارهابي اللبناني فيسيطر على معبر الراموسة و محور العزيزية.

 
و كشف تقرير المعارضة الايرانية عن وجود ميليشيات من السوريين المجندين أساسا من قبل النظام الايراني ويستلمون رواتب من النظام ، و يبلغ عددهم وفق قائمة المعارضة الايرانية  3390 مرتزقيطلق عليهم الدفاع الوطني في مدينتي نبل والزهراء ، و تتكفل ايران برواتبهم التي يتم نقلها عبر رئيس مؤسسة الشهيد في دمشق باسم سيد عبدالله نظام.  

و أكد التقرير أن الحرس الثوري الارهابي شدد على تجنب اعلان أعداد القتلى ، في الوقت الذي كشفت فيه المعارضة الايرانية عن بعض هذه الخسائر  حيث قتل  لقوات النجباء وعصائب أهل الحق وكتائب حزب الله في حلب حوالي 180 شخصا. ووعد الحرس الثوري تسليم مبلغ 600 ألف دينار عراقي (حوالي 450 دولار) شهريا لعوائلهم. ومن مجموعة كتائب الامام علي 20 قتيلا و40 مصابا. وحسب تقرير آخر قتل عشرات من عناصر حزب الله اللبناني في معركة حلب. عدد كبير من مرتزقة الحرس الثوري في حلب اصيبوا بجروح نقلت قوات الحرس بعضا منهم الى طهران.  

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة