باحث غربي: الحل في سوريا سينتهي ببقاء الأسد واستقالة مسؤولين في الائتلاف والهيئة العليا للمفاوضات

09.آب.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

كشف باحث في مركز بحوث بركنجز الدوحة، عن الانعطاف الذي سيشهده الوضع السوري خلال الأشهر القادمة، بعد اتفاق القوى الكبرى على "حل انتقالي"، يقضي بقاء الأسد بشكل نهائي وليس مؤقت.

وطرح الباحث البريطاني الأمريكي، "تشارلز ليستر"، اليوم الأربعاء، في تغريدات له على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، سيناريو الحل في سوريا، مؤكداً أنه سيشهد انعطافات كبيرة خلال أشهر، من خلال التوصل بين الدول الكبرى لحل انتقالي.

ولفت ليستر إلى أن الولايات المتحدة وروسيا يتفاوضان بشكل أكثر من ذي قبل على كل من خفض التصعيد والتجهيزات السياسية القادمة، مشيراً إلى أن "روسيا وتركيا وايران اتفقوا على بقاء الأسد ربما ليس فقط لفترة انتقالية بل بشكل نهائي".

وقال الباحث إن سلطة الأسد ستمتد عبر "سوريا المفيدة" تحت الوصاية الروسية وإيران تسحب كل الميلشيات الأجنبية، مضيفاً أن مناطق سيطرة الثوار وقوات سوريا الديموقراطية ستكون تحت إدارة لامركزية بحكم الواقع وتحصل على دعم لإعادة الإعمار.

وأكد ليستر أن تركيا والسعودية تجبران قوى المعارضة المسلحة والسياسية "الائتلاف والهيئة العليا"، للقبول بالواقع الجديد أو سيتم التخلي عنهم جميعا.

وتوقع ليستر في تغريداته رؤية استقالات من مسؤولين كبار في الائتلاف والهيئة العليا خلال أيام أو أسابيع، إضافة لتوسعة الهيئة العليا للمفاوضات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة