بحضور الضحايا .. توقيع أول كتاب يوثق جرائم "ب ي د" في سوريا بمدينة أورفا التركية

05.تموز.2019

أقيم في مدينة أورفا جنوب تركيا، اليوم الجمعة، حفل توقيع لكتائب جرائم ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" في سوريا، بحضور فعاليات شعبية وثورية ممثلة بالأهالي الذين كانوا ضحايا انتهاكات الميليشيا، والائتلاف الوطني السوري الذي مثله الأستاذ ياسر الفرحان.

وقدم الحفل معد ومؤلف الكتاب، إبراهيم الحبش، واستعرض في كلمته فصول الكتاب التي تضمنت ثمانية فصول وهي ( القتل العمد للمدنيين، انتهاكات حزب "ب ي د" في الرقة، وانتهاكات حزب "ب ي د" حلب، و التجنيد الإجباري، المخيمات في مناطق سيطرة "ب ي د"، جرائم الاغتيالات والاخفاء القسري).

وقال مؤلف الكتاب إبراهيم الحبش، إن الكتاب يهدف إلى توثيق انتهاكات "ب ي د" وجمع ما " نستطيع منها في كتاب واحد بأسلوب تقريري حقوقي" وتقديمها للرأي العام والمنظمات الحقوقية المعنية، مشيرا إلى أنه من المقرر إصدار إجزاء أخرى من الكتاب لحصر بقية الانتهاكات التي لم نستطع الوصول إليها.

ولفت أنه تم الاعتماد على شهادات حية في توثيق الكتاب من خلال الحصول عليها بشكل مباشر من الضحايا، الذين حضر بعضهم حفل التوقيع.

وخلال التوقيع تحدث ثلاث شهود بينهم سيدة سورية كردية، عن الانتهاكات التي تعرضوا لها من قبل "ب ي د"، مبينا أن ذويهم تعرضوا للإخفاء القسري والاعتقال التعسفي، كما قتل بعضهم بسبب موقفهم من الثورة السورية، و هجروا من منازلهم لذات الأسباب.

بدوره قال الاستاذ ياسر الفرحان ممثل الائتلاف، إن حزب الاتحاد الديمقراطي بكل وجوه ما هو إلا حزب العمال الكردستاني في سوريا، ويقيم علاقات مع النظام الذي استعمله ضد الثورة السورية، وهذا حصل منذ البداية حين أطلق عناصر الميليشيا لقمع مظاهرة بحي الناصرة بالحسكة في العام 2013 وقتلوا ثلاثة أشخاص منهم طفل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة