بريطانيا قلقة من العملية التركية ضد الانفصالين شرقي الفرات

08.تشرين1.2019
جونسون
جونسون

متعلقات

عبرت بريطانيا عن قلقها من نية تركيا شن عملية ضد الميليشيات الانفصالية شمال شرق سوريا، محذرة الحكومة التركية من تداعيات اتخاذ أي إجراءات عسكرية أحادية الجانب في الأراضي السورية.

وقال وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، أندريو مورسي، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الثلاثاء: "أكدنا دائما بكل وضوح فيما يخص تركيا أنه يجب تفادي أي عمل عسكري أحادي الجانب من شأنه أن يزعزع استقرار المنطقة ويهدد الجهود الرامية إلى ضمان الهزيمة المستدامة لداعش".

وأعرب متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، عن قلق المملكة المتحدة من العملية التركية المرتقبة شمال شرق سوريا، لكنه أشار إلى أن موضوع انسحاب القوات الأمريكية من هناك قرار يعود إلى قيادة الولايات المتحدة.

وكانت قالت وزارة الدفاع التركية إن القوات المسلحة لن تتسامح إطلاقًا مع إنشاء ممر إرهابي على حدود تركيا، وإنها استكملت كافة الاستعدادات من أجل العملية بشرق الفرات، وفق بيان نشرته الوزارة التركية، ليل الإثنين/ الثلاثاء، عبر حسابها في موقع "تويتر".

من جهتها، قالت وزارة الخارجية التركية، إن أنقرة مصممة على تطهير شرق الفرات من الإرهابيين وإنشاء "المنطقة الآمنة" بهدف حماية وجودها وأمنها، وضمان أمن وسلام واستقرار سوريا، ردًا على سؤال حول تصريحات بلدان أخرى بشأن المنطقة الآمنة التي سيتم إنشاؤها في شرق الفرات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة