بعد المساهمة بقتل وتهجير الملايين ... روحاني: الشعب السوري هو من يقرر مستقبل بلاده

15.أيلول.2019
روحاني
روحاني

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الشعب السوري هو صاحب القرار فيما يتعلق بمستقبل بلاده، ووصف مسار "أستانة" المتواصل منذ نحو عامين ونصف العام بأنه "إيجابي"، وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها الأحد، خلال مؤتمر عقده في مطار "مهراباد" الدولي بالعاصمة طهران، قبيل توجهه إلى أنقرة، للمشاركة في القمة الثلاثية الخامسة حول سوريا، الإثنين.

وأشار روحاني إلى أن القمة ستتناول إلى جانب مكافحة الإرهاب، قضايا إنهاء التدخل الأجنبي وعودة اللاجئين وإعادة إعمار سوريا، وإصلاح الدستور، وانتخابات عام 2021، مؤكدا على أهمية أمن المنطقة بالنسبة للدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا، تركيا وروسيا وإيران، وأن مفاوضات "أستانة" بين هذه البلدان شهدت تقدما إيجابيًا.

وتمنى الرئيس الإيراني اتخاذ خطوات فاعلة خلال قمة أنقرة، وأن تتوصل البلدان الـ3 إلى اتفاقات تصب في صالح مستقبل سوريا، وأضاف: "مستقبل سوريا مرتبط بالشعب السوري، وعليهم هم اتخاذ القرار".

من جهة أخرى، قال روحاني إن "الوجود غير الشرعي" للولايات المتحدة وبقية القوى في شرق الفرات، يعرقل ترسيخ الأمن في هذه المنطقة، متناسيا التدخل الإيراني والروسي، والذي أدى لارتكاب آلاف المجازر بحق الشعب السوري المطالب بحريته.

ولفت إلى وجود هواجس لدى الدول الثلاث والمنطقة إزاء تدخل واحتلال إسرائيل التي تهاجم الشعب السوري وبنيته التحتية، مبينا أن الولايات المتحدة تدعم السعودية والإمارات، وأن بعض العمليات العسكرية تُدار من قبل الأمريكيين أنفسهم.

والجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله الإرهابي تعتبر مسؤولة عن آلاف المجازر المرتكبة بحق الشعب السوري منذ بدء الثورة السورية عام 2011، وفي مختلف المحافظات، وعملت الميليشيات على إحداث التغيير الديموغرافي عبر تهجير سكان المدن الثائرة بشكل قسري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة