بعد ثلاث أيام من التوقف .. طيران روسيا والأسد يستأنفان التصعيد بإدلب

27.كانون1.2019

استأنف الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد الحربي والمروحي اليوم الجمعة، التصعيدي الجوي على مدن وبلدات ريف إدلب الشرقي، بعد ثلاثة أيام من غيابها عن الأجواء، جراء الجو العاصف، وبالتزامن مع المباحثات التركية الروسية بشأن التصعيد الجاري.

وقال نشطاء من إدلب، إن الطيران الحربي الروسي استهدف مساء اليوم بغارات عدة أطراف مدينة معرة النعمان الشرقية على محور الدير الشرقي، كما استهدف الطيران الحربي الرشاش التابع للنظام الأوتستراد الدولي قرب المدينة، تزامناً مع إقلاع طيران حربي روسي وأخر مروحي وقصف ريف إدلب الشرقي.

وتزامن القصف الجوي مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف استهدف مدينة معرة النعمان والبلدات المحيطة بها، في وقت تتواصل حركة الإقلاع من المطارات الحربية بحميميم وحماة والنيرب بحلب باتجاه إدلب في مرحلة تصعيد متجددة.

وكانت قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقريرها الصادر اليوم، إن الانتهاكات التي مارسها الحلف الروسي السوري منذ 15/كانون الأول الجاري 2019 في شمال غرب سوريا يشكل الكثير منها جرائم حرب.

سجل التقرير مقتل 86 مدنياً، بينهم 21 طفلاً و18 سيدة (أنثى بالغة) في شمال غرب سوريا، وارتكاب ما لا يقل عن 6 مجازر، قوات النظام السوري قتلت 42 مدنياً، بينهم 10 طفلاً و11 سيدة، وارتكبت 4 مجازر، فيما قتلت القوات الروسية 44 مدنياً، بينهم 11 طفلاً و7 سيدات، وارتكبت مجزرتان اثنتان.

وأشار التقرير إلى وقوع ما لا يقل عن 47 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية على يد قوات الحلف السوري الروسي في مناطق شمال غرب سوريا، في المدة التي يغطيها، كان من بينها 9 حوادث اعتداء على مدارس، و2 على منشآت طبية، و13 على أماكن عبادة، و6 على أسواق، وتوزعت إلى 38 حادثة اعتداء على يد قوات النظام السوري، و9 على يد القوات الروسية.

وفقاً للتقرير فقد ألقى طيران النظام السوري المروحي وثابت الجناح منذ 15 حتى 26/ كانون الأول/ 2019 ما لا يقل عن 248 برميلاً متفجراً على مناطق شمال غرب سوريا.

وذكر التقرير أن قوات الحلف الروسي السوري عرقلت حركة النازحين؛ بهدف تعريضهم إلى مزيد من الصعوبات والإذلال، كان ذلك في معظم الأوقات عبر استهداف الطيران الحربي الطرق الرئيسة المكتظة بالآليات التي تحمل عشرات آلاف النازحين بالرشاشات، وأشار التقرير إلى استهداف قوات الحلف الروسي السوري الطرق الرئيسة التي يسلكها النازحون ما لا يقل عن 9 مرات في المدة التي يغطيها التقرير؛ إضافة إلى توثيقه ما لا يقل عن 3 حوادث هاجمت فيها قوات الحلف الروسي السوري تجمعات خيام عشوائية تؤوي نازحين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة