بعد مشفى كيوان ... طيران روسيا يُدمر فرناً للخبز قرب بينين بإدلب

25.تشرين2.2019

استهدف الطيران الحربي الروسي اليوم الاثنين، فرناً للخبز قرب قرية بينين بريف إدلب الجنوبي، متسبباً بدمار كبير في بناء الفرن، وخروجه عن الخدمة، في سياق حملة التدمير المستمرة بعموم ريف إدلب، وسط صمت الضامنين والمجتمع الدولي.

وقال نشطاء إن غارات جوية روسية عنيفة من طائرة حربية، استهدفت بعدة صواريخ شديدة الانفجار، فرن الإيمان الآلي قرب قرية بينين والذي يخدم جل بلدات جبل الزاوية القطاع الشرقي بالخبز، ما أدى لاحتراق الفرن وتدمير قسم كبير منه.

وكانت دمرت الطائرات الحربية الروسية في وقت متأخر من ليل الأمس الأحد، مشفى كيوان في بلدة كنصفرة بريف إدلب الجنوبي، بعد استهدافه بعدة صواريخ طالت بناء المشفى بشكل مباشر، أدت لإخراجه عن الخدمة نهائياً.

وخلال الحملة الجارية التي تصاعدت منتصف تشرين الأول الماضي، استهدف الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد كلاً من مشفى كفرنبل الجراحي، ومشفى الإخلاص بقرية شنان، وعدة مراكز صحية في جسر الشغور، في ظل سياسية ممنهجة تتبعها روسيا والأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة