بعد مظاهرة ترفض دخولها المدينة .... تحرير الشام ترد وتسيطر على مدينة أرمناز بإدلب

09.تشرين1.2017

سيطرت هيئة تحرير الشام فجر اليوم، على كامل مدينة أرمناز بريف محافظة إدلب الغربي، بعد اشتباكات بعد وصول تعزيزات كبيرة لهيئة تحرير الشام للمدينة، والاشتباك مع أبنائها من عدة فصائل بينهم أحرار الشام وفيلق الشام وفصائل أخرى، وسط حالة تخوف كبيرة بين المدنيين من أي عمليات اعتقال قد تمارس بحقهم.

تبدأ القصة إبان الاقتتال بين حركة أحرار الشام وتحرير الشام في تموز الماضي، حيث حاولت تحرير الشام السيطرة على المدينة كونها مركز ثقل كبير للأحرار إلا أنها فشلت لمرات عدة بسبب منع باقي الفصائل وصول أي أرتال للمدينة لاسيما في مدينة كفرتخاريم حسب اتفاق بين جميع الفصائل تمنع تحرك الأرتال في المنطقة.

حاولت تحرير الشام استغلال أي حادثة في المدينة لحشد الأرتال كان آخرها يوم الجمعة الماضي خروج مظاهرة من أبناء المدينة ضد تحرير الشام والتي قوبلت برد بالرصاص من عناصر الهيئة جرح على إثرها عدد من المدنيين، ثم دارت مشادات كبيرة مع عناصر الهيئة وطالبتهم بالخروج منها، إلا أن رد الهيئة كان حشد أرتال عدة ومحاولة اقتحام المدينة، اصطدمت مع كتائب الإيمان على مدخل مدينة كفرتخاريم ودارت اشتباكات بين الطرفين أجبرت الهيئة على التراجع.

عاد التوتر مجددا إلى مدينة أرمناز بالأمس، على خلفية مناوشات بين عناصر من تحرير وأحرار الشام ، حيث استأنفت الهيئة حشد عدة أرتال من جهة زرزور و مفرق النمرة وجبل الدروز وقامت باقتحام المدينة فجراً بعد اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الرشاشات الثقيلة، لتتم لها السيطرة على كامل المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة