بعد هجمات داعش .. ميليشيات إيرانية تنقل عناصرها من الميادين إلى البادية

25.نيسان.2019

متعلقات

كشفت مصادر إعلام محلية في المنطقة الشرقية، عن سحب الميليشيات الإيرانية ما يقارب 300 عنصراً من مقراتها في مدينة الميادين وريفها، إلى نقاط عسكرية في باديتي الميادين والبوكمال.

ونقلت شبكة دير الزور 24 عن مصادر خاصة، أن ميليشيات إيران أكدت لعناصرها أن عملية نقلهم إلى البادية هو لحماية مدن دير الزور من أيّة هجمات مستقبلية لتنظيم داعش.

ونوهت المصادر إلى أن من بين العناصر الذين تم نقلهم إلى البادية، هم أشخاص انضموا لميليشيا الحرس الثوري في دير الزور، وهم من أهالي مدينة الميادين شرق دير الزور، كانوا قد أبرموا تسويات مع الإيرانيين في ريف دير الزور.

كما أكدت المصادر أن الميليشيات عززت من تواجدها العسكري في منطقة عين علي في بادية مدينة الميادين، وأقامت نقاط عسكرية جديدة قرب قلعة الرحبة في الميادين.

وتأتي عملية سحب العناصر عقب هجمات عدّة شنها مقاتلو تنظيم داعش على مواقع للميليشيات الإيرانية في ريفي الميادين والبوكمال، بريف دير الزور الشرقي.
وكان تنظيم داعش قد شن هجوماً عنيفاً على مواقع لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية بالقرب من بلدة السيال بريف ديرالزور، ويتخذ تنظيم داعش من بادية دير الزور منطلقاً لعمليات عسكرية ضد الميليشيات الإيرانية في محافظتي دير الزور وحمص.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة