بعد وصول سعر صرف الدولار الى 2400 ليرة.. مراكز الصرافة ومحال تجارية تغلق أبوابها

06.حزيران.2020

أفادت مصادر إعلامية محلية بأن عدة مكاتب ومحال مخصصة للتعاملات النقدية والصرافة أغلقت أبوابها نتيجة استمرار انهيار الليرة في عدة مناطق مع وصولها إلى أسعار قياسية جديدة تخطت الـ 2400 ليرة مقابل الدولار الواحد.

وتناقلت صفحات محلية تظهر محال تجارية مغلقة ضمن أسواق محافظات الحسكة والرقة ودير الزور مروراً بمناطق العاصمة السورية ومحافظتي حماة وحمص وليس انتهاءاً بمناطق الشمال السوري، قالت المصادر إنها بسبب انهيار الليرة السورية كما تضمنت مكاتب ومراكز الصرافة في عدة مناطق.

ويشكل هذا الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام لفرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان.

وينعكس انهيار الليرة السورية على المواد الغذائية الأساسية إذ تضاعفت معظم الأسعار لا سيّما في مناطق سيطرة النظام وسط عجز الأخير عن تأمين السلع والخدمات الأساسية مما يزيد الوضع المعيشي تدهوراً كبيراً على حساب ميزانية الدولة التي جرى استنزافها في الحرب ضدِّ الشعب السوري.

هذا وتصل الليرة السوريّة إلى مرحلة غير مسبوقة من الانهيار مقابل العملات الأجنبية، حيث تجاوز سعر الصرف أرقام قياسية ما ينذر بتسارع عجلة الانهيار الاقتصادي الذي تعيشه البلاد مع تخطيه عتبة الـ 2000 خلال اليومين الماضيين، وعند دخول قانون قيصر التنفيذ يعتقد أن الليرة ستشهد انهيارها بشكل كامل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة