بوغدانوف .. يبحث عن حل مع رأس النظام

11.كانون1.2014

حط نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في دمشق كمحطة خارج جدول الأعمال الموضع لبحث إمكانية الحل السياسي للأوضاع السورية ، جاءت هذه المحطة بعد جولة واسعة من اللقاءات في موسكو وبيروت واسطنبول مع أطياف متعددة من المعارضة السورية تركزت حول مشاركتها في إجتماع موسكو الذي يستعجل الروس إنعقاده قبل نهاية العام كموعد أولي.
بوغدانوف قال للصحفين : "نريد أن نتفق على الكثير من الأمور مع القيادة الشرعية في دمشق". و بالطبع تحدثت وكالات الأنباء عن رسالة يحملها المبعوث الروسي من الرئيس الروسي إلى الأسد ، تؤكد استمرار روسيا في دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب السوري في مواجهة الإرهاب ( وفق وصف الوكالات المقربة من نظام الأسد ) .
أما وكالة الأنباء السورية ( سانا ) فقد أوردت الخبر في سياق عام و قالت : أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن سوريا تتعاطى بإيجابية مع الجهود التي تبذلها روسيا بهدف إيجاد حل للأزمة. الأسد وخلال استقباله بوغدانوف شدد على أن أي تحرك دبلوماسي روسي سيكون مبنياً على مبادىء حق الشعوب في تقرير مصيرها واحترام سيادة الدول والقوانين الدولية.
وعبر نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد عن ثقته بأن "الأصدقاء الروس يحملون أفكاراً سنتناقش معهم حولها لكي تكون هذه العملية مضمونة النجاح وبما يؤدي إلى حل سياسي يقوم على المبادئ المعروفة من وحدة الأراضي السورية إلى عدم التدخل الخارجي في شؤونها".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة