تغيير ديمغرافي

تخاذل دولي ولا حراك أممي ... أهالي وثوار حي الوعر مهجّرون شمالا بالآلاف

21.أيار.2017
مراسل شبكة شام قبل خروجه من الحي
مراسل شبكة شام قبل خروجه من الحي

متعلقات

تتجهز القافلة الأخيرة المحملة بثوار وأهالي حي الوعر الحمصي للخروج نحو الشمال السوري في عملية تهجير قسرية، حيث أُجبر الثوار والمدنيين على ترك منازلهم والتوجه شمالا، وتحديدا إلى منطقة جرابلس ومحافظة إدلب.

وتعتبر عملية تهجير حي الوعر الحمصي هي الأكبر من ناحية العديد، إذ سيتم مع انتهائها تهجير أكثر من 25 ألف شخص.

وذكر ناشطون أن الدفعة المتوجهة نحو مدينة جرابلس والتي غادرت الحي يوم أمس توقفت على جسر تحويلة مصياف منذ أول أمس انتظارا لاستكمال الدفعة المقرر توجهها إلى محافظة إدلب للانطلاق معا.

وتأتي عملية التهجير المذكورة بناءً على اتفاق أبرمته لجنة التفاوض الممثلة عن أهالي حي الوعر والطرف الروسي في آذار/مارس الماضي.

وخرجت قبيل ذلك العديد من الدفعات، حيث توجه المهجرون خلالها إلى مناطق عدة، وعلى الشكل التالي:
محافظة إدلب "أربع دفعات".
منطقة جرابلس بريف حلب "سبع دفعات".
ريف حمص الشمالي "دفعة واحدة".

والجدير بالذكر أن الثوار وأهالي حي الوعر قبلوا بتهجيرهم نحو الشمال السوري بسبب القصف الجنوني والعنيف الذي طال منازلهم من قبل نظام الأسد، حيث استخدم الأخير كافة أنواع الأسلحة في ترهيب وتخويف المدنيين، ولا سيما الطائرات الحربية التي قصفت الحي بشكل عشوائي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة