تصفية عنصر من "الدفاع الوطني" على يد عناصر حاجز عسكري للنظام بريف دير الزور

12.تموز.2020

لقي عنصر تابع لميليشيات ما يُسمّى بـ"الدفاع الوطني"، مصرعه إثر إطلاق النار عليه من قبل عناصر يتبعون لحاجز عسكري تابع لجيش النظام في ريف دير الزور الغربي.

وقالت شبكة "دير الزور24"، إنّ القتيل يدعى "حمد الرمضان"، وقتل نتيجة تلقيه رصاصات من حاجز عسكري يوم الجمعة الفائت في بلدة سعلو بريف المحافظة الغربي

وأشارت الشبكة إلى أن "الرمضان" ينحدر من بلدة عياش وكان يقود سيارة قبل أن تندلع مشادة كلامية مع عناصر الحاجز أسفرت عن تصفيته من قبل الأخير فضلاً عن إصابة اثنين من الركاب كانوا يستقلون السيارة ذاتها.

وأكدت المصادر أن القتيل متطوع في صفوف ميليشيا الدفاع الوطني ويشغل عضو مكتب محافظة دير الزور التابع للنظام ويعمل سائق سيارة لنقل ركاب في بعض الأحيان، وفق الشبكة المحلية.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام الأسدي تشهد العديد من الظواهر السلبية التي باتت العنوان الأبرز لتلك المناطق متمثلة بانتشار عصابات القتل والخطف وذلك ضمن الفلتان الأمني فيما تبقى تلك المناطق فيها بدون أي خدمات أو حتى عمليات ترميم وإصلاح لما دمرته آلة القتل والإجرام التابعة للنظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة