ثوار الغوطة يصدون هجمات قوات الأسد في الريحان ويوقعون قرابة الـ 40 قتيلاً في مزارع دوما والريحان

08.آذار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قتل عشرون عنصراً، وجرح أخرون لميليشيات الأسد، خلال المعارك التي شهدتها جبهة "الريحان" في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت مصادر ميدانية في الغوطة إن قوات الأسد حاولت التقدم على محور جبهة الريحان بالتزامن مع الاشتباكات الدائرة على محاور مزارع دوما، تصدى لها الثوار وتمكنوا من صد الهجوم وقتل عشرين عنصرا.

وتمكن الثوار في الغوطة الشرقية اليوم الخميس، من عطب دبابة وتدمير مضاد عيار 14,5، إضافة لقتل 20 عنصراً من قوات النظام واغتنام أسلحتهم وعتادهم، في هجوم معاكس شنه الثوار على مزارع مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وذكرت مصادر ميدانية بريف دمشق أن اشتباكات عنيفة اندلعت على محور مزارع مدينة دوما من جهة بلدة الشيفونية، تمكن الثوار من استعادة عدد من المواقع التي سيطرت عليها قوات النظام مؤخراً.

وتمكن ثوار الغوطة الشرقية بعد تنسيق عالي بين جميع الفصائل، من وقف انهيار الجبهات الشرقية للغوطة وتكبيد العدو الأسدي خسائر كبيرة جدا بالعتاد والأرواح، وإجبارهم على التراجع من العديد من النقاط، في وقت تحاول فيه قوات الأسد قسم الغوطة الشرقية إلى شطرين لتسهيل حصارها وخنق مدنها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة