حركة تحرير حمص تدك معاقل الميليشيات الشيعية رداً على مجزرة حي الوعر

29.أيلول.2015

أعلنت حركة تحرير حمص عن بدء المرحلة الثانية من عملية المئة و الخمسين صاروخ ، حيث أكدت الحركة على أنها لا تزال تدك معاقل نظام الأسد و حواجزه العسكرية في كافة المناطق التي تطالها صواريخها .

و نوهت الحركة إلى أنها استهدفت اليوم نقاط الميليشيات الشيعية و قوات لواء الرضا الشيعي في قرية الكم بالقذائف و الصواريخ ، مشيرة إلى أنها قامت يوم أمس باستهداف معاقل الشبيحة في كل من غور العاصي و قبيبات و المشرفة.

و يأتي ذلك رداً على التصعيد العسكري من قبل نظام الأسد ضد المدنيين في مدن و بلدات الريف الشمالي لحمص ، ورداً على المجزرة التي اركبها الشبيحة في حي الوعر بعد أن استهدفوا مدينة ألعاب في الحي بصاروخ سقط في وسطها .

و تجدر الإشارة إلى أن مروحيات الأسد ألقت اليوم بالبراميل المتفجرة على الأحياء الجنوبية الغربية لمدينة تلبيسة و مدينة الرستن و قريتي الزعفرانة و دير فول ، بينما تعرضت منطقة الحولة لقصف بقذائف الدبابات و مدينة تلبيسة و قريتي الزعفرانة و غرناطة لقصف مدفعي ، مما أدى لسقوط جرحى في الزعفرانة و غرناطة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة