خسائر بشرية ومادية كبيرة لميليشيات الأسد على الجبهات في أرياف إدلب واللاذقية وحلب

10.آب.2019

متعلقات

تتواصل المعارك بين فصائل الثوار وقوات الأسد على جبهات أرياف إدلب وحماة واللاذقية وحلب، حيث تمكن الثوار اليوم من تكبيد قوات الأسد خسائر بشرية ومادية كبيرة.

فقد أعلنت الفصائل عن قيامها بشن هجوم مباغت على مواقع قوات الأسد في تل الواسطة بريف حلب الجنوبي، حيث تمكنت من السيطرة على عدد من النقاط، وقتلت عدد من العناصر وجرحت آخرين، ودمرت عدة دشم.

وفي ريف اللاذقية، تمكنت الفصائل من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على محور الكبينة بريف اللاذقية الشمالي، وقتلت وجرحت عددا من العناصر.

وشهدت جبهات قرية وتل سكيك بريف إدلب الجنوبي اليوم أشرس المعارك، حيث سيطرت قوات الأسد على تل سكيك بعد القصف العشوائي والعنيف الذي طال المنطقة، لترد فصائل الثوار بشن هجوما معاكس مكنها من استعادة السيطرة على التل، حيث نفذ عنصر تابع لهيئة تحرير الشام عملية استشهادية أدت لمقتل العديد من قوات الأسد.

كما أدت العملية الاستشهادية لتدمير 5 آليات و3 رشاشات "23مم" بالإضافة لسيارة ذخيرة، لتعود سيطرة التل لقبضة فصائل الثوار.

وترافقت المعارك مع قصف جوي ومدفعي وصاروخي على المناطق المحررة ونقاط الاشتباكات، ما خلف شهيدين وجرحى في صفوف المدنيين، فضلا عن حدوث أضرار مادية كبيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة