خوفًا من تفشي كورونا.. أمريكا تطلب من نظام الأسد الإفراج عن المعتقلين في سجونه

26.آذار.2020

دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الاربعاء، نظام الأسد للإفراج عن جميع المعتقلين في سجونه، وذلك خوًا من تفشي فايروس كورونا.

وقال بومبيو، أن واشنطن تسعى للإفراج عن المساجين في سوريا لـ"أسباب إنسانية".

تأتي المطالب الأمريكية عقب قرار عفو عام "شكلي" أصدره رأس النظام "بشار الأسد" يقضي بالإفراج عن السجناء الذين ارتبكون جرائم قبل 22/4/2020، مع العديد من الاستثناءات من بينهم الثوار ومعتقلي الرأي ومن تم وصفهم بحملة السلاح.

وحذرت المتحدة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، أيضا من تفاقم انتشار فيروس كورونا المستجد في سوريا في حال استمر النظام في حملته ضد الشعب السوري.

ودعت أورتاغوس إلى الإفراج عن عشرات الآلاف من المدنيين المحتجزين بشكل تعسفي في مراكز احتجاز النظام من أجل التخفيف من الانتشار الكارثي للفيروس، كما دعت النظام إلى اتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وكذلك المواطنين الأميركيين في سوريا، من الآثار المدمرة لهذا الوباء.

وشددت أورتاغوس على ضرورة وقف النظام جميع الأعمال العدائية والسماح بتدفق المساعدة الإنسانية بلا هوادة إلى مخيمات النازحين داخل سوريا.

وحذرت منظمات حقوقية الأربعاء من "كارثة" محتملة في حال تفشي فيروس كورونا المستجد في السجون السورية، حيث من شأن الاكتظاظ وانعدام الخدمات الطبية أن يعرض حياة عشرات الآلاف لخطر داهم.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام اليوم الأربعاء 25 مارس/ آذار عن تسجيل ثلاث حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا، وذلك وفقاً لبيان مقتضب نشرته وسائل إعلام النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة