داريا لا تزال “تؤلمهم” .. خسارة "ثمان عناصر مع قائدهم وكاسحة ألغام" حصيلة اليوم من أحدث المحاولات الفاشلة

24.تموز.2016

دارت اشتباكات عنيفة  بين الثوار وقوات الأسد اليوم، على أطراف مدينة داريا، وسط قصف عنيف من الطيران المروحي والصواريخ الثقيلة، تكبدت فيها قوات الأسد خسائر عديدة في صفوفها بينها ضابط وكاسحة ألغام.

وقال ناشطون إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الأسد والثوار، على الجهة الجنوبية من مدينة داريا، حاولت فيها قوات الأسد التقدم تحت غطاء القصف الجوي العنيف، حيث تمكن الثوار من صد المحاولة وتكبيد القوات المهاجمة ثمانية قتلى بينهم ضابط وقائد مجموعة اقتحام، إضافة لتدمير كاسحة ألغام روسية وإحراقها بشكل كامل.

وفي الغضون، ألقى الطيران المروحي عشرات البراميل المتفجرة على أحياء المدينة، بالتزامن مع قصف صاروخي عنيف بصواريخ أرض أرض، والمدفعية الثقيلة التي لم تتوقف حتى الساعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة