رغم إسقاط الإدعاء بحقها ... حكومة الإنقاذ تواصل اعتقال الدكتورة "علا الشريف" في زنزانة منفردة

24.شباط.2019

تواصل حكومة الإنقاذ الذراع المدني لهيئة تحرير الشام، اعتقال الدكتورة "علا الشريف" المحاضرة في جامعة إدلب، في زنزانة منفردة مكبلة اليدين، رغم إسقاط المدعي عليها حقه في محاكم الإنقاذ بمدينة إدلب.

وحصلت شبكة "شام" على وثيقة تؤكد إسقاط المدعي "م، ص" حقه الشخصي ضد الدكتورة "علا الشريف"، بتاريخ 19 شباط، أي بعد اعتقالها من منزلها بمدينة إدلب بيومين، إلا أن وزير العدل في حكومة الإنقاذ المدعو "إبراهيم شاشو" يواصل اعتقالها.

ووفق مصادر "شام" فإن شاشو يضغط على الدكتورة للتوقيع على تعهد خطي بعدم انتقاد حكومة الإنقاذ أو أي من وزرائها، إضافة لتلفيق قضايا أخرى لها في محاولة لـ "تربيتها" وفق تعبير المصدر.

والدكتورة "علا الشريف" المعروفة بتأييدها لهيئة تحرير الشام، إلا أنها على صدام دائم مع حكومة الإنقاذ ومسؤوليها بسبب انتقادها اللاذع لهم عبر موقعها على "تلغرام" ومواقفها في الجامعة وأمام طلابها، حيث تعرضت لتهديدات عدة ومحاولات اعتقال سابقة.

وكانت حصلت "شام" على صور تظهر تخريب أثاث المنزل للدكتورة، خلال عمليات التفتيش التي قامت بها القوى الأمنية بعد اعتقالها، ولم تتمكن "شام" من التواصل مع المعنيين في حكومة الإنقاذ وهيئة تحرير الشام بسبب رفضهم التصريح للشبكة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة