"روسيا وطهران وأوروبا وتركيا والجامعة العربية والأمم المتحدة" ترفض تصريحات ترامب بشأن الجولان

22.آذار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

شكل إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه "حال الوقت" لتعترف واشنطن بسيادة "إسرائيل" على هضبة الجولان السورية المحتلة منذ عام 1967، ردود أفعال دولية كبيرة حيال التصريحات الأمريكية.

واولى هذه الردود على لسان السناتور الروسي فلاديمير جباروف والذي اعتبر أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان دليل على عدم رضا واشنطن عن بدء التسوية السلمية في سوريا، كما أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن تغيير صفة مرتفعات الجولان بالالتفاف على مجلس الأمن يعد انتهاكا مباشرا للقرارات الأممية.

وقال نائب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي في حديث لوكالة "نوفوستي"، الخميس: "ما إن بدأت الأوضاع في الشرق الأوسط بالتهدئة وبدأت عملية التسوية السلمية في سوريا، حتى حاولت الولايات المتحدة صب الزيت على النار".

وأكدت الأمم المتحدة التزامها بكافة القرارات الدولية حول وضع منطقة الجولان السورية المحتلة من قبل "إسرائيل"، حيث قال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق في تصريح لوكالة "الأناضول" التركية إن "موقف الأمم المتحدة لم يتغير بعد إعلان الرئيس الأمريكي بخصوص الجولان".

من جهته، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن الجولان أرض سورية محتلة من قبل إسرائيل بواقع القانون الدولي والمنظمة ستقف مع حق سوريا في هذه المنطقة.

وأعلنت مايا كوسيانتشيتش، المتحدثة باسم رئيسة الدبلوماسية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، أن "موقف الاتحاد الأوروبي" إزاء انتماء مرتفعات الجولان" لم يتغير وأنه، "بموجب القانون الدولي، لا يعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي احتلتها في عام 1967، بما فيها مرتفعات الجولان، ولا يعتبرها جزءا من الأراضي الإسرائيلية".

وفي تركيا، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عبر حسابه في "تويتر"، إن القانون الدولي يضمن وحدة أراضي البلدان، معتبراً أن "محاولة الإدارة الأمريكية شرعنة الأنشطة غير القانونية لإسرائيل المحتلة لأراضي فلسطين، في مرتفعات الجولان، تعني دعم سياسة الاحتلال وتعميق الصراعات".

من جانبه، قال نائب رئيس "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، نعمان قورتولموش، عبر "تويتر"، إن "العالم ليس ذلك المكان الذي يمكن إدارته بالتغريدات التي ينشرها ترامب كلما خطر له ذلك".

وأدانت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص "سيادة إسرائيل على الجولان"، معتبرة إياها خطوة غير مقبولة وغير مشروعة.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الجمعة، على أن "هذا الاعتراف غير القانوني وغير المقبول لا تأثير له على الحقيقة، وهي تبعية الجولان لسوريا".

وكان أعرب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن شكره للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على دعوته لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة "إسرائيل" على مرتفعات الجولان المحتلة.

وقال نتنياهو، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، بعد دقائق من تصريح سيد البيت الأبيض: "في الوقت الذي تسعى فيه إيران إلى استخدام سوريا كموطئ قدم لتدمير إسرائيل يعترف الرئيس ترامب بشجاعة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان. شكرا لك السيد الرئيس!".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة