سيناتور أمريكي: سأضغط على إدارة ترامب للاعتراف بهضبة الجولان المحتلة تابعة لإسرائيل

11.آذار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قال السناتور الجمهوري الأمريكي لينزي جراهام يوم الاثنين إنه سيضغط على إدارة الرئيس دونالد ترامب للاعتراف بهضبة الجولان المحتلة تابعة لإسرائيل.

جاءت تصريحات جراهام خلال جولة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الجولان التي انتزعتها إسرائيل من سوريا خلال حرب 1967، بحسب وكالة رويترز.

وفي خطوة لم تحظ باعتراف دولي، أعلنت إسرائيل ضم الجولان فعليا في عام 1981 عندما أقرت تشريعا بإخضاع المنطقة لقوانينها.

وقال جراهام للصحفيين ”لا أستطيع أن أتصور أي فكرة الآن أو في أي وقت في المستقبل بأن تتخلى دولة إسرائيل عن الجولان“.

واحتدمت المعارك قبل سنوات قرب حدود الجولان المحتل في بعض الأحيان، حيث كانت فصائل الثوار تسيطر عليها بعد تحريرها من قبضة نظام الأسد.

وقال جراهام إنه سيتحدث مع ترامب بشأن الاعتراف بالجولان، التي تحتل موقعا استراتيجيا، جزءا من إسرائيل لأن ”من غير المتصور أن تتخلى إسرائيل عنها لأحد أبدا بالنظر إلى التهديدات التي تواجه إسرائيل“.

وتقول إسرائيل إن المنطقة تمثل عازلا مهما للدفاع عن أراضيها، وضغطت على ترامب للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية عليها.

وفي عام 2017 تخلى ترامب عن سياسة تنتهجها أمريكا منذ عشرات السنين بشأن القدس واعترف بها عاصمة لإسرائيل مما أغضب الفلسطينيين الذين يرغبون في أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة لهم في المستقبل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة