شركة "القاطرجي" تواصل نقل النقط الخام من حقول دير الزور الخاضعة لسيطرة "ٌقسد"

16.كانون2.2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت مصادر إعلامي محلية من ريف دير الزور الشرقي، إن عشرة صهاريج تحمل النفط، تابعة لشرطة "القاطرجي" خرجت من حقل العمر النفطي الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية يوم أمس الثلاثاء.

وقالت شبكة "فرات بوست" عن مصادرها إن عمليات نقل النفط الخام تتم بواسطة رجل الأعمال السوري وعضو في مجلس الشعب التابع للنظام السوري " القاطرجي"، من خلال العلاقات التي يتمتع بها مع كل من تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية، والتي مكنته من إبرام اتفاقيات لنقل النقط من الحقول التي كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة ولاحقاً سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وكانت كشفت وزارة الخزانة الأمريكية، عن أسماء الأفراد والكيانات التي فرضت الولايات المتحدة عليها عقوبات مالية في 6 سبتمبر لقيامها بتسهيل عمليات لنقل الأسلحة أو الوقود أو قدمت دعما ماليا أو ماديا لنظام الأسد في سوريا.

وتتضمن اللائحة وفق الخارجية الأمريكية كلاً من "شركة القاطرجي في سوريا ومديرها "محمد قاطرجي" لتسهليها نقل الوقود بين مناطق سيطرة تنظيم الدولة والنظام، شركة آبار للخدمات البترولية ومقرها لبنان لمساعدة النظام في تهريب الوقود والتهرب من العقوبات، عدنان العلي وذلك لتوفير الدعم المالي والتكنولوجي لشركة آبار، ياسر عباس لتوفير الدعم المالي لنظام الأسد، فادي ناصر لتوفير الدعم المالي للشركة السورية للنفط".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة