طيران الأسد يواصل نشر الموت بإدلب ويوقع مجزرتين في "المسطومة وحيش"

20.حزيران.2019

ارتكب الطيران الحربي التابع للنظام اليوم الخميس، مجزرتين في بلدات المسطومة وحيش بريف إدلب اليوم، بحق المدنيين، راح ضحيتها أكثر من عشرة مدنيين، بينهم أطفال، بغارات مستمرة على بلدات ريف إدلب.

وقال نشطاء إن طيران الأسد الحربي استهدف بعدة غارات بلدة المسطومة بريف إدلب الشمالي، تسببت بسقوط أربعة شهداء "أم وأطفالها" وهم نازحون من ريف حماة، عملت فرق الدفاع المدني على انتشالهم "بعضهم أشلاء"، في وقت نقلت المصابين للمشافي الطبية.

وفي الغضون، كان الطيران الحربي التابع للنظام استهدف بلدة حيش بعدة غارات وسط البلدة، خلفت مجزرة بحق المدنيين راح ضحيتها ستة مدنيين، ينهم طفلة وسيدة، والعديد من الجرحى.

وكان استهدف الطيران الحربي التابع للنظام مدينة معرة النعمان بعدة غارات، طالت إحداها فريق إسعاف تابع لمنظومة إسعاف بنفسج، خلفت شهيدان من المسعفين التابعين للمنظمة وشهيد مدني كان ضمن سيارة الإسعاف المستهدفة خلال نقله للمشفى.

وكانت ارتفعت حصيلة الشهداء في مجزرة بينين بريف إدلب الجنوبي أمس الأربعاء إلى 11 مدنياً، وعدد من الجرحى، بعد تمكن الدفاع المدني من انتشال الشهداء جراء قصف طيران النظام الحربي لمحلات تجارية في القرية بعدة غارات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة