غراهام لقائد "قسد": الكونغرس الأمريكي ملتزم بحماية الأكراد

19.تشرين1.2019

أكد السيناتور الأمريكي الجمهوري، ليندسي غراهام، خلال اتصال هاتفي مع القائد العام لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، مظلوم عبدي، التزام الكونغرس الأمريكي بحماية الأكراد.

وجاء في تغريدة كتبها غراهام الجمعة على صفحته في "تويتر": "لقد تحدثت للتو مع الجنرال مظلوم عبدي، قائد القوات الديمقراطية السورية في سوريا. إنه يقدر جهود إدارة ترامب لوقف العنف".

وكتب في تغريدة أخرى: "يشعر اللواء مظلوم بالقلق إزاء وقف إطلاق النار، وأكد أنه لن يوافق أبدا على التطهير العرقي للأكراد المقترح من جانب أنقرة".

وأضاف غراهام: "المنطقة العازلة مقبولة لدى الأكراد، لكن الاحتلال العسكري الذي يرحل مئات الآلاف ليس منطقة آمنة. إنه تطهير عرقي".

وأعرب عن أمله في "أن نتمكن من إيجاد وضع مربح للجانبين، لكني أشاطر الجنرال مظلوم مخاوفه. أخبرته أيضا أن الكونغرس سيبقى منخرطا للغاية (في القضية) وهو متعاطف للغاية مع محنة الأكراد".

ويتخذ السيناتور الجمهوري الأمريكي غراهام موقفاً مناصراً للميليشيات الانفصالية، بدعوى حماية الأكراد في سوريا، كان له حراك كبير خلال الأيام الماضية ضد الجانب التركي، ورغم التوصل لاتفاق أمريكي تركي إلى أن السيناتور توعد بالسعي لفرض عقوبات على تركيا.

وأكدت تركيا وفصائل الجيش الوطني لأكثر من مرة أن عملية "نبع السلام" شرق الفرات، لاتستهدف أي من المكونات السورية لاسيما الأكراد، وإنما تستهدف الميليشيات الانفصالية الإرهابية التي تستغل الأكراد لتحقيق مشروعها التوسعي في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة