غوتيريش يدعو جميع الأطراف لإبداء أقصى درجات ضبط النفس شرق الفرات

07.تشرين1.2019
غوتيريش
غوتيريش

متعلقات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، جميع الأطراف في شمال شرقي سوريا لإبداء أقصى درجات ضبط النفس، في وقت باتت العملية التركية على المنطقة وشيكة لضرب الميليشيات الانفصالية هناك.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، للصحفيين، اليوم الاثنين: "من المهم أن تبدي جميع الأطراف أقصى درجات ضبط النفس في الوقت الراهن".

وأضاف المتحدث أن "الأمين العام يؤكد كذلك على ضرورة حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية طوال الوقت، وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحتاجين إليها دون أي عائق وبأمان".

وكان دعا مسؤول كبير بالأمم المتحدة جميع الأطراف إلى منع نزوح كبير للمدنيين بشمال شرق سوريا إذا شنت تركيا هجوما عسكرياً هناك، مؤكداً أن الأمم المتحدة أعدت "خطة طارئة" تحسبا للنزوح من شمال شرق سوريا.

يأتي ذلك بعدما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، أن بلاده ستنفذ عملية جوية وبرية بشرق الفرات في سوريا "لإرساء السلام هناك"، قائلا إنها "باتت قريبة إلى حد يمكن القول إنها ستحدث اليوم أو يوم غد".

وكان حذر الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين من أي عملية تركية ضد الميليشيات الانفصالية شرق الفرات، وذلك بعد قرار أميركي مفاجئ بسحب قوات من المنطقة، وتحضيرات تركية كبيرة للدخول بعملية عسكرية في المنطقة.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية، أن القوات الأمريكية لم تف بالتزاماتها وقد انسحبت من المناطق الحدودية مع تركيا، مشيرة إلى "العملية العسكرية التركية في شمال وشرق سوريا سيكون لها الأثر السلبي الكبير على الحرب ضد تنظيم "داعش"، وستدمر كل ما تم تحقيقه من حالة الاستقرار خلال السنوات الماضية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة