قتل آلاف الأبرياء

فرنسا تطالب مجلس الأمن بمعاقبة المسؤولين عن ضرب السوريين بالسلاح الكيماوي

15.شباط.2017

قالت فرنسا أمس الثلاثاء إن مجلس الأمن الدولي ينبغي أن يرد على استخدام أسلحة كيمياوية في سوريا بإصدار قرار يعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات المتكررة.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير نُشر الاثنين إن قوات الأسد استخدمت أسلحة كيمياوية في مناطق كانت تحت سيطرة الثوار في حلب أثناء معارك لاستعادة السيطرة عليها أواخر العام الماضي.

وتضيف هذه النتائج إلى أدلة متزايدة على استخدام أسلحة كيمياوية محظورة في سوريا وقد تعزز دعوات من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة لفرض عقوبات على مسؤولين في نظام الأسد، بحسب العربية نت.

وعلى الرغم من عدم تأكيد التقرير فإن متحدثا باسم وزارة الخارجية الفرنسية قال في إفادة يومية إن الاتهامات "شديدة الخطورة".

وأضاف "الأمر متروك لمجلس الأمن للتحرك. فرنسا...تواصل النقاش مع شركائها في مجلس الأمن لصدور قرار يعاقب المسؤولين عن هذه الهجمات".

وقال "استخدام أسلحة الدمار الشامل يعد جريمة حرب وتهديدا للسلام. والإفلات من العقوبة ليس خيارا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة