الحق مشروع في الرد على أي اعتداء

فيلق الرحمن وجيش الإسلام يؤكدان التزامهما بهدنة الغوطة ضمن القرار 2401

24.شباط.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد فصيلا جيش الإسلام وفيلق الرحمن أحد كبرى الفصائل العاملة في الغوطة الشرقية، التزامهما الكامل والجاد بوقف إطلاق نار شامل في الغوطة الشرقية بناء على قرار مجلس الأمن رقم 2401.

وأكد فيلق الرحمن التزامه الجاد بوقف إطلاق النار وتسهيل إدخال كافة المساعدات الأممية إلى الغوطة الشرقية استجابة لقرار مجلس الأمن رقم 2401، مع التأكيد على حقه المشروع في الدفاع عن النفس ورد أي اعتداء.

بدوره عبر جيش الإسلام عن ترحيبه بقرار مجلس الأمن ذو الرقم ۲۶۰۱، متعهداً بحماية القوافل الإنسانية التي ستدخل إلى الغوطة، ومعلناً استعداده التنفيذ الفوري للقرار مع التأكيد على احتفاظه بحق الرد الفوري لأي خرق سترتكبه ميليشيات النظام وحلفائه.

وطالب فيلق الرحمن جميع الدول المؤثرة الضغط على الجانب الروسي لتنفيذ كامل بنود الاتفاق المنصوص عليه في القرار.

واعتمد مجلس الأمن الدولي القرار 2401 بالإجماع المقترح من الكويت و السويد، اليوم السبت، والذي يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة