"قسد" تباغت داعش شرق بادية الروضة وتفرض سيطرتها لأول مرة على المنطقة

31.آب.2019

قالت مصادر إعلام محلية، إن "قوات سورية الديمقراطية"، فرضت سيطرتها على منطقة ” مملحة البوارة” وسبخة البرغوث ” على الحدود السورية العراقية شرق بادية الروضة، لأول مرة.

ولفت موقع "جسر" إلى أن 800 مقاتل من قوات YBG وقوات الدفاع الذاتي وفرق من جهاز مكافحة الإرهاب، شنت أمس هجوماً عنيفاً، بدعم من حوامات التحالف الدولي، على بقايا تنظيم داعش المتركزين في ” مملحة البوارة” قرب الحدود السورية/ العراقية.

ولفتت إلى أن اشتباكات عنيفة اندلعت في المنطقة تم خلالها تدمير مصفحه وسيارة من نوع بيكاب وقتل فيها عدد من عناصر التنظيم، أبرزهم أبي صالح الليبي، المخطط العسكري للتنظيم في المنطقة، تمكنت قسد من السيطرة على المنطقة، والوصول إلى الحدود العراقية هناك لأول مرة.

وكانت منطقتي مملحة البوارة وسبخة البرغوث، منطلقاً لعدد من الهجمات التي شنها تنظيم داعش على كل من حقل الصيجان النفطي وبئر التروش وبئر الملح، وأوقعت هجماته قتلى وجرحى في صفوف قسد، اضافة لاستحواذ التنظيم على أسرى وأسلحة.

الجدير بالذكر أن التنظيم لا زال يسيطر على مساحات شاسعة حول “سبخة الروضة” وسبخة شملان” وكلاهما يقع على الحدود السورية العراقية، وإلى هاتين السبختين انسحب ما تبقى من عناصر التنظيم إثر هجوم الأمس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة