"قسد" تواصل نقل النفط خارج ديرالزور ومتظاهرون يقطعون طرق الصهاريج

27.نيسان.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نشر ناشطون مقطعا مصورا يظهر عملية تصدير النفط الخام عبر صهاريج من ريف ديرالزور إلى محافظة الحسكة، وإقليم كردستان العراق.

وأظهر المقطع عشرات الصهاريج خرجت من حقول نفطية في ريف ديرالزور الشرقي واتجهت إلى محافظة الحسكة، محملة بالمواد النفطية.

وقال ناشطون في شبكة "ديرالزور 24" إن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عمدت على نقل النفط الخام إلى محافظة الحسكة، وتكريره، وبيعه في الأسواق، وتصديره إلى أربيل.

ويتواجد في ريف ديرالزور الشرقي "خط الجزيرة" عشرات الحقول النفطية، الخاضعة بشكل كامل لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، باستثناء حقل كونيكو للغاز الذي طردت منه مؤخراً.

وكانت مناطق عدّة في ريف ديرالزور الشرقي قد خرجت في الأيام الماضية بمظاهرات ضد "قسد"، احتجاجاً على عمليات تصدير النفط.

هذا وتعاني مناطق ريف ديرالزور، من غلاء كبير في أسعار المحروقات، إضافة إلى الغلاء المتفشي في الحياة اليومية للأهالي.

ويذكر أن أبناء قرية الحصين قاموا بقطع الطريق أمام صهاريج النفط الخام التابعة لـ "قسد"، والتي يتم سرقتها من محافظة ديرالزور، و يتم بيعها في محافظة الحسكة واقليم كردستان العراق "أربيل".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة