قصف مدفعي على ريف القنيطرة أوقع شهيد وجرحى.. وطيران الاستطلاع الأسدي يحلق بكثافة في درعا

24.نيسان.2018

استشهد طفل بقصف مدفعي من قبل قوات الأسد استهدف منازل المدنيين في ريف القنيطرة ظهر اليوم في خرق جديد لاتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري، كما شهدت سماء درعا والقنيطرة تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع التابعة لنظام الأسد.

حيث استشهد طفل وأصيب عدة أشخاص اخرين بقصف مدفعي استهدف بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة الشمالي، فيما كان مصدر القصف قوات الأسد المتمركزة في مدينة البعث، في حين رد الثوار على استهداف مصادر القصف بقذائف الهاون.

وفي ريف درعا حلقت طائرات استطلاع بشكل مكثف في سماء المحافظة وخاصة بالريف الشرقي، وحاول الثوار استهداف الطائرات بالمضادات الأرضية حيث سقطت رصاصة راجعة ما أدت لمقتل أحد المدنيين في مدينة الحراك.

كما استهدفت قوات الأسد تل المطوق المحرر والسهول الجنوبية لمدينة إنخل بقذائف المدفعية الثقيلة.

ويذكر أن بلدة اليادودة شهدت استشهاد مدني واصابة عدد اخر بقصف مدفعي استهدف البلدة بالإضافة إلى استهداف قوات الأسد الأحياء السكنية في مدينة درعا بقذائف الهاون مخلفا عدد من الجرحى.

وشهد يوم الأمس استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي لأحد مدافع قوات الأسد المتمركزة في بلدة الكوم بريف القنيطرة مما أسفر عن تدمير المدفع دون تسجيل اصابات بشرية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة