قطعان جيش النظام تملأ كراجات العباسيين بحثاً عن وسائل نقل توصلهم إلى نقاطهم العسكرية

26.آذار.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

بثت صفحات موالية للنظام تسجيلات وصور لعدد كبير من عناصر جيش النظام وهم يحملون حقائب ويتجهزون للذهاب إلى مواقعهم العسكرية التابعة لميليشيات النظام، في كراجات العباسيين بالعاصمة السورية دمشق.

المشاهد الواردة من المدينة أثارت الكثير من الجدل لا سيّما مع ظهور حالة الإذلال الشديدة من قبل قيادة جيش النظام المتمثلة برأس النظام المجرم "بشار الأسد" وكبار الضباط، لعناصر الجيش إذ لم يتم حل مشكلة تنقلهم في ظلِّ استثنائهم من قرار حظر التجول المفروض على مناطق سيطرة النظام.

ومع تصاعد سيل التعليقات الغاضبة وحالة التذمر والسخط الكبيرة التي حدثت بين صفوف الموالين للنظام نشرت وزارة الداخلية في نظام الأسد ما قالت إنه متابعة لما أثار الجدل حول ظهور تجمع ميليشيات النظام في العراء ضمن كراجات العباسيين.

ووفقاً لما ورد في بيان داخلية الأسد فإنّ التجمع نتيجة ترتيب نقل عناصر جيش النظام إلى المحافظات بشكل جماعي ويتم تسيير رحلات بشكل يومي بحسب وسائل إعلام النظام الرسمية.

الأمر الذي شكك فيه متابعون لا سيّما مع ظهور حالة الانتظار الطويلة ضمن الكراجات ما يعكس مدى اهمال نظام الأسد لعناصره الذين يزجهم في جبهات القتال ضد مناطق المدنيين.

وعلى الرغم من تبريرها للمشهد تدعي داخلية النظام تشكيل فريق مختص مؤلف من الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش ووزارة العدل وقيادة الشرطة العسكرية للوقوف على الواقع الحقيقي لنقل العسكريين بين المحافظات، رداً على الصور المتداولة، ما يظهر تناقض مؤسسات النظام المتهالكة.

هذا وفرضت داخلية الأسد حظر تجوال في مناطق سيطرة النظام من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحاً، دخل مرحلة التنفيذ اعتباراً من يوم الأربعاء الفائت وحتى إشعار آخر، وفقاً لبيان وزارة الداخلية التابعة للنظام، على أنَ يستثنى منه عناصر وضباط ميليشيات النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة