قوات الأسد تستهدف فريقاً صحفياً لـ "سكاي نيوز" البريطانية جنوب إدلب والقناة تؤكد الاستهداف

24.أيار.2019

أعلنت قناة "سكاي نيوز" الإخبارية البريطانية الخميس، أنّ أحد فرقها تعرّض لقصف مدفعي "متعمّد" شنّه النظام السوري بمساعدة قوات روسية في محافظة إدلب.

وقالت القناة في مقال على موقعها الإلكتروني إنّ "فريق سكاي نيوز - الذي كان واضحاً أنّه فريق صحافي - استُهدف على نحو متعمّد من قوات النظام السوري"، مرفقة المقال بشريط فيديو يُظهر تعرض الفريق الصحافي لنيران وسط منازل مدمّرة.

وقالت أليكس كروفورد موفدة القناة إلى إدلب إنّ "طائرة مسيّرة عسكرية رصدتنا ثم استُهدفنا مراراً بما نعتقد أنها قذائف من عيار 125 ملم، ربما أُطلقت من دبابة روسية من طراز تي-72".

وأضافت "لقد تواصل استهدافنا بينما كنّا نغادر المنطقة"، مشيرة إلى أنّ "ناشطاً سياسياً" يدعى بلال عبد الكريم كان برفقة الفريق أصيب بشظايا، وقالت "الأمر يتعلّق بانتهاكات صارخة لقواعد العمليات في منطقة قتال".

وكانت أفادت مصادر محلية في ريف إدلب عن تعرض فريق قناة "سكاي نيوز" الإنكليزية لاستهداف مباشر من قبل مدفعية النظام خلال تغطيتهم القصف في منطقة الهبيط بريف إدلب، وتضمن الفريق كلاً من المراسلة "أليكس كروفورد"، والمصور "كيڤن شيپارد"، والطبي "مارتن ڤولز" و"محمود موسى"، إضافة للصحفي الأمريكي "بلال عبد الكريم" الذي أصيب بجروح بسيطة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة