لافروف: موسكو متفقة على المبادئ الأساسية في سوريا مع أنقرة وطهران

16.كانون1.2017
لافروف
لافروف

قال وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، اليوم السبت، إن بلاده تقف مع تركيا وإيران جنباً إلى جنب، للحفاظ على وحدة الأراضي السورية ودحر التنظيمات الإرهابية منها.

وأكد لافروف في تصريح أدلى به أمام أعضاء مجلس الدوما الروسي في العاصمة موسكو، أن الدول الثلاثة (تركيا وروسيا وإيران)، متفقة على المبادئ الأساسية في سوريا.

وصرحت الخارجية الكازخستانية، الاثنين الماضي، أن مفاوضات آستانا ستعقد يومي 21 و22 كانون الأول/ديسمبر الجاري، والتي ستخصص للتحضير لـ "مؤتمر الحوار الوطني السوري" في سوتشي الذي قد يعقد في شباط/ فبراير المقبل.

وذكر مصدر روسي، إن الدول الراعية لآستانا (روسيا وإيران وتركيا)، ستناقش خلال يومي الاجتماع معايير "مؤتمر سوتشي" وقائمة المشاركين فيه وجدول أعماله.

وأضاف لافروف، "على الرغم من وجود اختلاف في وجهات النظر بين الدول الثلاثة حول بعض المسائل المتعلقة بسوريا، إلّا أننا جميعاً متفقون على النقاط الأساسية والمحورية، وهي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وتطهير هذا البلد من المنظمات الإرهابية وتحقيق التوافق بين كافة شرائح المجتمع السوري".

وفيما يتعلق بمحادثات السلام بين السوريين في أستانا، قال وزير الخارجية الروسي، إنّ هذه الحادثات تعتبر الضامنة للمصالح المشتركة للدول الثلاثة في سوريا.

وأكد وزير الخارجية الروسي، أمس الجمعة، أن تسوية السياسية في سوريا ستكون على أساس القرار الأممي رقم 2254.

وتركز محادثات السلام في آستانا على المسائل العسكرية والتقنية وتتم بموازاة محادثات سياسية في جنيف، وتهدف محادثات آستانا التي تضمنها (روسيا وايران وتركيا)، إلى وضع اتفاق لوقف اطلاق النار، وانعقدت سبع جولات من المفاوضات حتى الآن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة