لافروف: وجود تركيا في إدلب متفق عليه مع "الأسد" وسيجري "تصريحات كاذبة ومثيرة للضحك"

24.كانون1.2018
لافروف
لافروف

متعلقات

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين، بأن التواجد العسكري التركي في إدلب شمال سوريا متفق عليه مع حكومة الأسد، في إشارة إلى النقاط التركية المتمركزة في إدلب وفق اتفاق سوتشي.

وقال لافروف لوكالة "نوفوستي": "تنفيذ الاتفاقات الروسية التركية حول إدلب المنصوص عليها في اتفاق سوتشي 17 سبتمبر، أصبح ممكنا من خلال القرارات السابقة التي اتخذت إطار عملية أستانا حول تشكيل منطقة خفض التوتر في هذا الجزء من سوريا.. ونشر نقاط مراقبة تركية في محيط المنطقة من الجهة الداخلية، ونقاط مراقبة روسية وايرانية من الجهة الخارجية".

وتابع لافروف: "وبذلك يكون وجود العسكريين الأتراك في هذا الجزء من سوريا تم بالتوافق مع الحكومة السورية التي رحبت بمذكرة سوتشي، كما تم دعمها من قبل الجانب الضامن الثالث في مفاوضات أستانا، إيران".

ورد على لافروف القيادي في الجيش السوري الحر "مصطفى سيجري" بالقول إن "تصريحات الوزير لافروف كاذبة ومثيرة للضحك، حيث أن تواجد القوات التركية يحظى بشرعية كاملة فقد دخلوا الأراضي السورية بطلب من الشعب السوري لمساعدته وحمايته من إرهاب الأسد وحلفائه، وكان ذلك بتنسيق كامل مع الجيش السوري الحر ومازلنا نخوض العمليات العسكرية المشتركة ضد الإرهاب معاً".

وكان اتفق الرئيسان بوتين وأردوغان في سوتشي يوم 17 سبتمبر، حول إقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية على امتداد خط التماس بين الجيش السوري والجماعات المسلحة، على أن تنتشر القوات التركية والشرطة العسكرية الروسية للقيام بمهمة المراقبة في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة