للفت انتباه العالم إلى المأساة الإنسانية في حلب ... قافلة برية ستنطلق الأربعاء من أسطنبول

10.كانون1.2016

متعلقات

تشرف هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، على التحضير لقافلة برية تهدف إلى لفت انتباه العالم إلى المأساة الإنسانية في مدينة حلب المحاصرة وكسر الصمت العالمي اتجاها ما يحدث فيها من مجازر.

وبحسب بيان نشرته الهيئة على موقعها الإلكتروني، فإن القافلة البرية التي تحمل عنوان "افتحوا الطريق إلى حلب"، ستبدأ رحلتها في يوم 14 من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري انطلاقاً من ميدان كازلي تشمه في إسطنبول.

وسيشارك في القافلة المئات من المتطوعين القادمين من كل محافظات تركيا ومن أنحاء العالم، وسيكون المعبر الحدودي باب الهوى (بولاية هطاي جنوبي البلاد) هو الموقف الأخير للقافلة.

وبالإضافة إلى شاحنات المساعدات الإنسانية سيقوم المشاركون في القافلة بإحضار ما يستطيعون إحضاره من مساعدات ومواد غذائية، وستطالب القافلة في موقفها الأخير بوقف فوري للنزيف الدم في حلب فتح ممرات إنسانية لإنقاذ المحاصرين هناك.

وقالت الهيئة في بيانها، إن سوريا تشهد مجازر مروعة وبصورة منظمة على مرأى ومسمع من العالم أجمع، وتتعرض حلب وعلى وجه الخصوص لهجمة همجية ينفذها نظام الأسد وحلفائه وعلى رأسهم روسيا، إذ أن الطرفان يقومان بقصف المدينة أرضاً وجواً ليلاً ونهاراً دون هوادة.

وأضافت: "الجزء الشرقي المحاصر من المدينة بات منطقة منكوبة، فهي تفتقر بشدة إلى الغذاء وخالية تماماً من الدو،ء. أما المجتمع الدولي فيقف موقف المتفرج من كل ذلك دون إظهار أي جدية لوقف نزيف الدم في حلب".

وعلى الراغبين في المشاركة في القافلة بشكل قطعي التواصل مع الهيئة لتعبئة طلب المشاركة والمعلومات الشخصية، حيث من المقرر أن تكون المشاركة في القافلة بسيارات المشاركين وإمكاناتهم الشخصية.

والجدير بالذكر أن مدينة حلب وريفها الغربي تتعرض لحملة قصف جوية همجية يومية من قبل الطائرات الأسدية والروسية، ما خلف المئات من الشهداء وآلاف الجرحى والمشردين والمفقودين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة