متحدث إسرائيلي: أبلغنا روسيا قبل الضربات على سوريا

10.أيار.2018
صورة لحظة إحدى الضربات الإسرائيلية
صورة لحظة إحدى الضربات الإسرائيلية

قال متحدث عسكري إسرائيلي، إن إسرائيل أخطرت روسيا قبل الضربات التي نفذتها يوم الخميس على عدة أهداف في سوريا.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس للصحفيين ”تم إبلاغ الروس قبل هجومنا من خلال الآليات القائمة لدينا“، ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

وبالأمس، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، إنه من المستبعد أن تسعى روسيا للحد من العمليات العسكرية الإسرائيلية في سوريا.

وأبلغ نتنياهو الصحفيين في إفادة عبر الهاتف إن تكهنات سابقة بأن موسكو، التي تسعى لبسط الاستقرار في سوريا، ستمنع ضربات إسرائيلية عبر الحدود قد ثبت خطؤها وقال ”ليس لدي ما يدعو للاعتقاد في خلاف ذلك هذه المرة“.

وكانت استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، مواقع للنظام في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، بقصف بالدبابات والصواريخ، تلاه قصف جوي.

وقالت مصادر محلية، إن دبابات إسرائيلية متمركزة في منطقة الجولان المحتلة، قصفت مواقع للنظام في مدينة البعث بالقنيطرة، فردت قوات النظام بإطلاق صواريخ على الجانب الإسرائيلي.

وأضافت المصادر، أن إسرائيل استهدفت بعد ذلك بلدة الحضر في القنيطرة بالصواريخ ليتطور الأمر باستهداف المنطقتين بالطائرات الإسرائيلية.

وأشارت المصادر أن صفارات الإنذار دوت في الجولان المحتل، فيما شهدت مواقع النظام في القنيطرة استنفارا وحركة نقل للآليات العسكرية تحسبا لاستمرار الضربات.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي رسميا عن قصف عشرات الأهداف التابعة للميليشيات الإيرانية في سوريا ردا على استهداف الجولان المحتل بالصواريخ من قبل "فيلق القدس الإيراني"، حسبما أكد أفيخاي أدرعي المتحد باسم الجيش الإسرائيلي.

وأكد "أدرعي" استهداف الاحتلال الإسرائيلي أنظمة ومواقع استخبارات تابعة لفيلق القدس وموقع استطلاع ومواقع عسكرية ووسائل قتالية في منطقة فك الاشتباك في إشارة إلى مدينة البعث وبلدة خان أرنبة.

ولفت إلى أن طائرات الاحتلال استهدفت مواقع استخبارية إيرانية يتم تفعيلها من قبل فيلق القدس ومقرات قيادة لوجستية تابعة لفيلق القدس ومجمع عسكري ومجمع لوجيستي تابعيْن لفيلق القدس في الكسوة ومعسكر إيراني في شمال دمشق، ومواقع لتخزين أسلحة تابعة لفيلق القدس في مطار دمشق الدولي.

وأشار "أدرعي" إلى أن جيش الاحتلال تمكن من إحباط قدرات إيرانية هددت إسرائيل من سوريا، وأنهم مستعدون لسيناريوهات متنوعة.

وبخصوص الصواريخ الإيرانية التي أطلقتها الميليشيات الإيرانية على الجولان المحتل، شدد "أدرعي" على أنها لم تنجح، حيث اعترضت من قبل لقبة الحديدية 4 صواريخ، بينما باقي الصواريخ لم تسقط في إسرائيل.

ونشر "أفيخاي ادرعي" تدمير القاذفة متعددة المنصات التي أطلق من خلالها فيلق القدس الإيراني نحو 20 صاروخًا باتجاه الجولان المحتل، ولفت إلى قيام الطائرات الإسرائيلية بتنفيذ الغارات وسط إطلاق الصواريخ الدفاعية من قبل نظام الأسد، ما دفع طائرات الاحتلال لقصف عدة أنظمة اعتراض جوي (SA5 SA2 SA 22 SA 17) تابعة للجيش التابع للأسد.

وأضاف أدرعي "سيواصل جيش الدفاع التحرك بشكل صارم ضد التموضع الإيراني في سوريا"، وأن "الاعتداء الإيراني ضد إسرائيل الليلة الماضية يعتبر دليلًا للتموضع الإيراني في سوريا والتهديد الذي يشكله على إسرائيل وعلى الاستقرار الإقليمي"

وبدورهم أكد ناشطون أن الضربات الإسرائيلية استهدفت مطار الخلخة واللواء 150 في السويداء وتل فاطمة التابع للميليشيات الإيرانية في ريف دمشق ونقاط أخرى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة