مجزرة في بلدتي جسرين وكفربطنا بريف دمشق جراء غارات جوية روسية

04.كانون1.2015

شنت المقاتلات الروسية ظهر اليوم غارة جوية بأربع صواريخ فراغية استهدفت سوقاً شعبياً في بلدة جسرين بريف دمشق ما تسبب بوقوع مجزرة مروعة ودمار كبير في المباني السكنية والمحلات التجارية.


وأكد ناشطون أن الحصيلة الأولية لأعداد الشهداء بلغت أحد عشر شهيداً جميعهم من المدنيين تحولت أجسادهم لأشلاء في حين بلغ عدد الجرحى أكثر من خمسين تغص بها النقاط الطبية في المنطقة.


وفي بلدة كفربطنا القريبة شن الطيران الروسي غارات جوية بالصواريخ استهدفت الساحة الرئيسية في البلدة ما أسفر عن سقوط خمسة عشر شهيداً وعشرات الجرحى.


وتعمل فرق الدفاع المدني بمساندة الأهالي على اسعاف المصابين واخلاء الضحايا وسط حالة تخوف كبيرة من عودة الطيران الحربي لاستهداف المنطقة بغارات جديدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة