مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة لبحث الأوضاع المتوترة في إدلب

28.شباط.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

يعقد مجلس الأمن الدولي، مساء الجمعة بتوقيت نيويورك، جلسة طارئة لبحث الأوضاع المتوترة في إدلب شمال غربي سوريا، وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها رئيس المجلس السفير البلجيكي مارك بيستين، أمام الصحفيين، بمقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك.

وقال بيستين: "نتوقع في أي لحظة الآن أن نتلقى، طلبا لعقد جلسة طارئة للمجلس بشأن الموقف في إدلب، ومن المحتمل أن ينعقد المجلس حوالي الساعة الرابعة عصرا"، ويأتي ذلك إثر تصاعد التوتر في إدلب، غداة استشهاد 33 جنديا تركيا وإصابة 32 آخرين، مساء الخميس، في هجوم شنته قوات النظام السوري على إدلب.

وأضاف رئيس المجلس: "التصعيد الأخير يدعو للقلق الشديد وقد طلب أعضاء بالمجلس عقد الجلسة، وهم الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الدومينيكان".

وفيما يتعلق بإمكانية صدور بيان من المجلس بشأن هجوم قوات الأسد على القوات التركية، قال بيستين: "بلادي انضمت إلى الدول التي طالبت بعقد جلسة طارئة عصر اليوم بمجلس الأمن لبحث الوضع".

وأضاف: "نحن قلقون للغاية إزاء ما حدث ونطالب بضبط النفس ومنع التصعيد والوقف الفوري لإطلاق النار".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة