مصدر حكومي كندي يعلن تعذّر إجلاء دفعة ثانية من "الخوذ البيضاء" من سوريا

23.تموز.2018

أعلن مصدر في الحكومة الكندية الأحد أن دفعة ثانية من عناصر "الخوذ البيضاء"، الدفاع المدني في مناطق المعارضة السورية، كان مفترضا ان يتم اجلاؤهم مع عائلاتهم من سوريا إلى الاردن عبر اسرائيل الأحد لكن الاوضاع الميدانية حالت دون ذلك.

وكانت وزارة الخارجية الاردنية أعلنت في بيان مساء الاحد ان 422 شخصا من عناصر "الخوذ البيضاء" وعائلاتهم تم إجلاؤهم من سوريا الى اسرائيل ليل السبت ودخلوا صباح الاحد الى الاردن لاعادة توطينهم في بريطانيا والمانيا وكندا.

وكانت تقارير أولية افادت بأن عدد عناصر الخوذ البيضاء وأفراد أسرهم الذين تم اجلاؤهم من سوريا إلى الأردن عبر اسرائيل يزيد عن 800 شخص قبل أن يتبين لاحقا ان العدد الحقيقي يناهز النصف تقريبا.

وبحسب المصدر الحكومي الكندي فإن دفعة اولى تتكون من 422 شخصا (حوالى 100 عنصر من الخوذ البيضاء وأفراد أسرهم) تمكنت من الوصول الى خط فض الاشتباك في هضبة الجولان السورية المحتلة وعبرت إلى اسرائيل ومنها الى الاردن.

لكن دفعة ثانية "لم تتمكن من الوصول الى الحدود بسبب الوضع الميداني" خلال الفترة الزمنية التي كانت خلالها الحدود الاسرائيلية مفتوحة، بحسب المصدر نفسه.

واوضح المصدر ان هذه الدفعة لا تزال عالقة في سوريا وليس معروفا ما اذا كان بالامكان تنفيذ عملية اجلاء جديدة لاخراجها عبر اسرائيل الى الاردن، مشيرا الى ان الوضع الميداني لا يزال "حذرا".

من جهتها افادت شبكة التلفزة الكندية العامة "سي بي سي" أن افراد هذه الدفعة من الخوذ البيضاء الذين لم يتمكنوا من العبور الى اسرائيل تلقوا نصيحة بضرورة مغادرة جنوب غرب سوريا لان قوات الأسد بصدد استعادة السيطرة على هذه المنطقة.

وكانت وزارة الخارجية الكندية اعلنت الاحد ان اوتاوا ستستقبل 50 من عناصر "الخوذ البيضاء" السوريين الذين تم اجلاؤهم من سوريا وأفراد عائلاتهم، أي ما مجموعه حوالى 250 سوريا.

واستقبلت حكومة رئيس الوزراء جاستن ترودو اكثر من اربعين الف لاجىء سوري منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة