مظاهرة بدعوة من "قسد" تطالب بإخراج قوات الأسد من شرقي ديرالزور

20.أيلول.2019

متعلقات

خرج عشرات المواطنين بريف ديرالزور الشرقي طالبوا قوات الأسد بالإنسحاب من قراهم وبلداتهم التي يسيطر عليها، وذلك بعد دعوات قامت بها قسد.

وقالت شبكة فرات بوست أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" دعت اليوم لخروج مظاهرات في منطقة 7 كيلو بالقرب من معبر بلدة الصالحية البري الواصل بين مناطق سيطرة قسد و نظام الأسد في محافظة دير الزور للمطالبة بانسحاب الأخير من البلدات و القرى التي يسيطر عليها.

وأكدت الشبكة أن قوات الأسد قامت بإطلاق النار في الهواء في محاولة لتفريق المتظاهرين الغاضبين الذين اقتحموا حاجز كازية الصقر بالقرب من معبر بلدة الصالحية، في حين ذكر ناشطون أن عددا من المتظاهرين أصيبوا بجروح وتم نقلهم إلى المشافي كما تم إعتقال عدد أخر من المتظاهرين من قبل قوات الأسد.

ويطالب المتظاهرون بإنسحاب قوات الأسد والمليشيات الشيعية من بلدات مراط والحسينية وخشام والصالحية والطابية وتسليم هذه البلدات لقوات التحالف الدولي وقسد.

وجراء ذلك أغلقت قسد الطريق المؤدي إلى مناطق سيطرة قوات الأسد، وبعد عدة ساعات تم فض المظاهرة وعودة المتظاهرين إلى منازلهم.

وكانت قسد قد طالبت بضرورة تغيير منظومة الاستبداد المركزية التابعة لنظام الأسد، والانتقال إلى عملية سياسية تفضي إلى سلام دائم، رداً على بيان الخارجية السورية باتهام «قوات سوريا الديمقراطية» المدعومة من الولايات المتحدة بالعمل على تقسيم سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: أحمد الرشيد

الأكثر قراءة