مقتل 11 عنصر للنظام على طريق "السويداء – دمشق"

06.أيار.2018
صورة للباص المستهدف
صورة للباص المستهدف

متعلقات

قالت مصادر إعلامية تابعة لنظام الأسد، أن 11 من عناصر نظام الأسد بينهم ضباط قتلوا صباح اليوم جراء استهداف حافلة تقل عناصر من القوات في محافظة السويداء جنوبي البلاد، صباح اليوم الأحد.

وقالت المصادر إن "عبوة ناسفة استهدفت حافلة تقل 11 عنصراً من الفوج 150 دفاع جوي بين بلدة براق وبلدة الصورة الكبيرة بمنطقة الحدود الإدارية بين محافظتي السويداء ودرعا"، مشيرة إلى أن العبوة كانت مزروعة على مفرق طريق السويداء - دمشق.

بينما لم تتبنى أي جهة عملية التفجير بعد، حيث تكررت في الآونة الأخير عمليات استهداف لعناصر وضباط من قوات الأسد كان أخرها يوم أمس حيث لقي 27 عنصراً تابعين لميليشيات الدفاع الوطني "مركز إدلب" حتفهم وجرح آخرين نتيجة حادث مروري بالقرب من أثريا أثناء عودتهم من مهمة في محافظة دير الزور ظهر اليوم، بحسب مواقع موالية.

كما قتل قبل 3 أيام العميد هيثم النايف قائد ميليشيا "الدفاع المحلي" أو مايعرف بـ "فيلق المدافعين عن حلب" ومرافقه بحادث سير على طريق خناصر - السلمية، في ظل ظروف غامضة أحاطت بمقتله وسط اتهامات وجهت للنظام بتصفيته.

ازدياد حالات القتل والحوادث المرورية لعناصر وضباط الأسد يشير إلى تصفية حسابات بين أطراف عدة، وبينما لم يتبنى أي فصيل أو جهة مسؤوليتها عن مقتل هؤلاء، ولصعوبة تصديق أن كل هذه الحوادث كانت قضاء وقدر، فإن أصابع الإتهام توجه ربما للروس أو الايرانيين وربما لقوات متصارعة داخل النظام السوري نفسه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة