موظفو "الأونروا" يعاملون أهالي مخيم "خان دنون" بشكل سيء

02.آب.2020

نشرت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا تقريرا قال فيه أن أهالي مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق جددوا شكواهم من المعاملة السيئة من قبل بعض موظفين وموظفات المستوصف التابع لوكالة الأونروا في المخيم، وتصرفاتهم غير الإنسانية مع الرجال والنساء وكبار السن.

وحسب مجموعة العمل فإن أطباء مستوصف المخيم يعاملون الأهالي بشكل سيء، حيث يتعاملون مع المرضى المراجعين والعنجهية والتعالي والتكبر عليهم وعدم التعامل مع الأهالي بإنسانية.

ووصفت المجموعة حسب مصادرها أن الوضع في المستوصف بالإهمال وغير الصحي، خاصة في ظل التزاحم الكبير للمراجعين وعدم وجود إجراءات متخذة لمنع تفشي جائحة كورونا بين المراجعين.

وفي حادثة سابقة تدل على سوء معاملة موظفي الأونروا في مخيم خان دنون مع الأهالي كانت إحدى نساء المخيم أضاعت وصل الدواء الذي أخذته من موظفة الأونروا للحصول على الدواء وأثناء ذهابها لجلب الدواء أغشي عليها وفقدت على أثرها الوعي، وبعد أن تماثلت للشفاء وجدت أنها فقدت الوصل الذي أخذته من الموظف فعادت أدراجها إلى لمستوصف لتسأل عن اسم الدواء، إلا أن موظفي المستوصف تعاملوا معها بأسلوب فظ وغير إنساني، رافضين التعاون معها، وبحسب تلك الصفحات أن موظف الأونروا قال للمرأة المسنة "ما حدا ضربك ع يدك توقعي وتضوعي الوصل وأصلاً مافي شبكة انترنيت".

فيما فضل أحد مسني المخيم الذي تعرض لموقف مماثل أن يتخلى عن الدواء المصروف من قبل الأونروا بمقابل ألا تهان كرامته على حد تعبيره، متابعاً قوله إن موظفي الوكالة ينبغي أن يشعروا بمأساة الناس وأن يعاملوهم بأسلوب حسن، فمن جهة هم أبناء هذا الشعب، ومن جهة أخرى هم أعلم الناس بقسوة الأوضاع المعيشية على الناس.

وأشارت مجموعة العمل أن أهالي مخيم خان دنون أطلقوا نداءات و ناشدوا وكالة الأونروا وهيئة اللاجئين الفلسطينيين العرب والجهات المعنية للتدخل لاتخاذ الإجراءات الضرورية لوضع حد للتصرفات السيئة التي يقوم بها موظفي مستوصف التابع للأونروا بحقهم، مشيرين إلى أن وضع المستوصف غاية في السوء وهو عبارة عن سجن أو فرع للتعذيب ويمنع فيه السؤال ويصعب فيه المعالجة، كما يعامل أبناء المخيم معاملة لا تليق بهم.

مشددين على أن هناك عدد كبير من الأمهات والأطفال ينقصهم الخدمات اللازمة والاحترام بالإضافة الى أوضاعهم الصحية المتدهورة وحاجتهم الماسة للعلاج والدواء غير المتوفر في المستوصف، محملين الأونروا المسؤولية الكاملة عن التصرفات اللاأخلاقية التي يمارسها هؤلاء الموظفين، داعين الوكالة وهيئة اللاجئين الفلسطينيين العرب والجهات المعنية للتدخل ومحاسبة الموظفين وفرض عقوبات شديدة عليهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة