وائل علوان لـ شام: روسيا تراوغ على قرار الهدنة الأممي وادعاءاتها باستهداف المدنيين منفية

27.شباط.2018
"وائل علوان" الناطق الرسمي باسم فيلق الرحمن
"وائل علوان" الناطق الرسمي باسم فيلق الرحمن

متعلقات

قال "وائل علوان" الناطق الرسمي باسم فيلق الرحمن، إن القوات الروسية شريكة قوات الأسد في ارتكاب المجازر بحق المدنيين في الغوطة الشرقية، لاتزال تلتف تراوغ على القرار الأممي القاضي بهدنة كاملة في الغوطة الشرقية وإدخال المساعدات للمدنيين المحاصرين.

وأكد علوان في حديث لـ شام أن أي من المساعدات لم تدخل للغوطة الشرقية، في وقت اشتد فيه القصف بشكل عنيف مع محاولات اقتحام متكررة براً، لافتاً إلى أن فيلق الرحمن عبر عن استنكاره للمراوغة الروسية لهدنة لمدة خمس ساعات يومياً، وأن قرار مجلس الأمن كان واضحاَ في اتفاق الهدنة.

واعتبر علوان أن الهدنة الروسية هي محاولة التفاف على القرار الأممي، وأنها ترتكب جريحة واضحة بحق أهالي الغوطة الشرقية حيث تخير المدنيين بين التهجير القسري وبين الموت بالقصف والحصار، وهذا أمر لايمكن القبول فيه، لأن التهجير القسري للمدنيين هو مخالف للقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

ولفت علوان لـ شام أن الفعاليات المدنية والعسكرية في الغوطة الشرقية أرسلت رسالة للأمم المتحدة لإلزام روسيا في تنفيذ الاتفاق الأممي في الهدنة وإدخال المساعدات للمدنيين، والتدخل لإخراج عناصر جهة النصرة والتي عملت الفصائل مراراً على إخراجهم وروسيا من عرقلت ذلك بحسب علوان.

أوضح علوان أن كل ما تدعيه روسيا من قصف الفصائل لأي من المدنيين هو عار عن الصحة تماماً، وأن الفصائل لا تجبر المدنيين على أي شيئ وحرية تنقلهم ودخولهم وخروجهم تلتزم به فصائل الثورة، لافتاً إلى أن المدنيين في الغوطة لا يأمنون الخروج مع استمرار القصف العنيف حتى ضمن الساعات الخمس التي حددتها، إضافة إلى أنه لا توجد أي تطمينات للمدنيين أو أي ثقة من النظام والقيام باعتقالهم، فضلاً عن تمسكهم بمنازلهم وبلداتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة