وزير الخارجية البريطاني: دعم روسيا أبقى الأسد في السلطة ولن نفتح سفارتنا في دمشق

16.شباط.2019

متعلقات

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، إن روسيا تظهر اهتماماً بالشرق الأوسط بطريقة غير مسبوقة، وإن بقاء بشار الأسد في الحكم مرجعه للدعم الروسي، معتبراً أنه سيبقى على المدى القصير.

واعتبر هانت أن على موسكو «أن ترينا كيف ستقدم حلا صالحا للسوريين وكيف ستجلب السلام والاستقرار إلى سوريا (...) وأعتقد أن الاستقرار لن يتحقق في المدى الطويل تحت حكم الأسد»، لكنه أكد عدم وجود خطة لدى لندن بفتح سفارتها في دمشق.

وشدد هانت، في حديث جرى في مكتبه بالبرلمان فور عودته من مؤتمر وارسو أول من أمس، على ضرورة ألا يخرج الأميركيون من شرق سوريا «بطريقة تؤدي إلى نتائج عكسية بالنسبة إلى (داعش) وحلفائهم في قوات سوريا الديمقراطية، الذين قاتلوا في التحالف لسنوات عدة».

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة